مقتل جنديين ومستوطن إسرائيليين في عملية طعن وإطلاق نار بالضفة الغربية

رام الله (ديبريفر)
2019-03-17 | منذ 4 يوم

عقب عملية الشاب الفلسطيني

Click here to read the story in English

قُتل جنديان ومستوطن إسرائيليين وأصيب أربعة مستوطنين بجروح في عملية "طعن وإطلاق نار" نفذها شاب فلسطيني قرب مستوطنة أريئيل شمال مدينة سلفيت شمال الضفة الغربية.

وقالت الشرطة والجيش الإسرائيليان إن شاباً فلسطينياً وصل إلى مفترق مستوطنة أريئيل، وتمكن من طعن جندي إسرائيلي وخطف سلاحه وأطلق النار عليه ليرديه قتيلاً.

وأضافت أن الفلسطيني أطلق بعد ذلك النار على جندي آخر داخل سيارة، ثم استولى على سيارته ليهرب بها، ووصل إلى مفترق طرق غيت، وأطلق النار على محطة للحافلات، حيث يتجمع مستوطنون، وقتل واحد أصاب أربعة آخرين منهم.

وتحدثت مصادر إسرائيلية عن مقتل مستوطن آخر في الهجوم على المحطة، وتمكن الشاب الفلسطيني من الفرار من المكان، بعدما ترك السيارة ولجأ إلى المناطق المجاورة.

وأغلقت القوات الإسرائيلية مفرق قرى وبلدات وعدة شوارع شمال مدينة سلفيت، وفرضت طوقا أمنيا على المنطقة.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه اقتحم قرية برقين القريبة من مكان العملية، وحاصر ما أسماها "خلية" ساعدت منفذ العملية، ودارت اشتباكات مسلحة معهم.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق