اليمن.. الحزام الأمني في أبين يضبط مخزن أسلحة للقاعدة

عدن (ديبريفر)
2019-04-08 | منذ 5 شهر

جزء من الأسلحة المضبوطة في مديرية المحفد أبين - اليوم

قالت مصادر أمنية ومحلية إن قوات الحزام الأمني المدعومة من الإمارات العربية المتحدة في محافظة أبين جنوبي اليمن، داهمت اليوم الاثنين، موقعا لتنظيم القاعدة في مديرية المحفد، وضبطت فيه أسلحة نوعية للتنظيم.

وذكرت المصادر أن قوات الحزام الأمني والتدخل السريع في محافظة أبين بقيادة العميد عبداللطيف السيد، واصلت حملتها الأمنية لليوم الثاني ضد عناصر القاعدة في مديرية المحفد، وعثرت على مخزن أسلحة نوعية تابع للتنظيم القاعدة في معسكر بن لادن.

فيما أكدت قيادة الحزام الأمني في أبين أن الحملة الأمنية استهدفت أوكار تنظيم القاعدة في بعض الأودية وأهمها وادي حماره، وعثرت على قنابل يدوية ومتفجرات، وشرائح وجوالات لعناصر التنظيم الذين لاذوا بالفرار.

وأشارت إلى أن قواتها لا تزال تمشط الأودية وبعض منازل عناصر التنظيم، وأن الحملة الأمنية ستستمر حتى يتم استكمال تطهير المحافظة من أوكار تنظيم القاعدة.

وتعد محافظة أبين، منذ سنوات، أحد أبرز معاقل المتشددين الإسلاميين وتنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب والذي تصنفه واشنطن بأخطر فروع التنظيم في العالم.

وفي 16 يناير الفائت، قتل ما لا يقل عن ثمانية متشددين من عناصر تنظيم القاعدة في اشتباكات مع قوات الحزام الأمني المدعومة من الإمارات العربية المتحدة في مديرية المحفد بمحافظة أبين.

وكانت تقارير إخبارية قالت في أواخر أكتوبر ٢٠١٧، إن قوات يمنية وإماراتية دخلت بلدة المحفد في جنوب اليمن وهي أخر معاقل تنظيم القاعدة بمحافظة أبين.

وفي أواخر فبراير الماضي، أكد قائد قوات الحزام الأمني والتدخل السريع في محافظة أبين العميد عبداللطيف السيد، إن عشرة من مقاتلي تنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية "داعش " الإرهابيين، قتلوا في هجوم شنته قوات الحزام بدعم وإسناد من طيران التحالف العربي في منطقة مودية في أبين جنوبي اليمن.

وذكر السيد في تصريح خاص لوكالة "ديبريفر" الدولية للأنباء، أن خمسة جنود من قواته أصيبوا بجروح في العملية التي هدفت للسيطرة على وادي جبال عومران شرق مديرية مودية في أبين.

وأشار إلى أنه تمت السيطرة بالكامل على الوادي الذي يعد أكبر موقع تدريبي لتنظيم القاعدة في أبين، وأن بقية العناصر الإرهابية من مسلحي القاعدة فروا إلى المناطق الجبلية الوعرة في محافظة البيضاء الشمالية المجاورة بمحافظة أبين.

واستغل تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، الحرب الدائرة في اليمن منذ أكثر من أربع سنوات ووسع نفوذه ونشاطه في مناطق عديدة في محافظات في جنوب وشرق ووسط اليمن منها أبين، حضرموت، شبوة، البيضاء، مأرب، والجوف.

وأنشئت الإمارات العربية المتحدة، قوات الحزام الأمني كقوات محلية، لا تخضع لسيطرة الحكومة اليمنية الشرعية المعترف بها دوليا، على غرار مثيلاتها في عدد من محافظات جنوبي اليمن ودربتها وزودتها بآليات ومعدات عسكرية بداعي محاربة تنظيم القاعدة الذي استغل الحرب الأهلية بين حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف بها دولياً والمدعومة بتحالف عسكري تقوده السعودية من جهة، وجماعة الحوثيين المدعومة من إيران من جهة ثانية.

والإمارات عضو رئيسي في التحالف الذي تقوده السعودية وينفذ منذ مارس 2015 عمليات برية وجوية وبحرية ضد جماعة الحوثيين في اليمن، دعماً لقوات الرئيس هادي.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق