التحالف العربي بقيادة السعودية يقصف أهدافاً للحوثيين في صنعاء

صنعاء (ديبريفر)
2019-04-10 | منذ 2 أسبوع

Click here to read the story in English

قال التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية اليوم الأربعاء إنه نفذ "عملية عسكرية نوعية لتدمير هدفين عسكريين" لجماعة الحوثيين (أنصار الله) في صنعاء.

وأضاف المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن، تركي المالكي، "أن قيادة القوات المشتركة للتحالف نفذت عند الساعة (4:17) من فجر الأربعاء عملية عسكرية نوعية لتدمير هدفين عسكريين مشروعين".

وأشار إلى أن الهدفين "عبارة عن ورشة تصنيع يستخدمها الحوثيون لتركيب وتفخيخ الطائرات بدون طيار، ومخزن لمنصات الإطلاق وتجهيز الطائرات بدون طيار لتنفيذ العمليات الإرهابية".

ويشهد اليمن للعام الخامس على التوالي، صراعاً دموياً على السلطة بين الحكومة "الشرعية" المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي عسكري تقوده السعودية، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران والتي تسيطر على العاصمة صنعاء وأغلب المناطق شمالي البلاد ذات الكثافة السكانية.

وتشن مقاتلات التحالف بين فترة وأخرى غارات على صنعاء يقول إنها تستهدف مواقع ومخازن أسلحة وطائرات مسيرة تابعة للحوثيين. كما أن بعض الضربات الجوية، أخطأت أهدافها وتسببت في مقتل مئات المدنيين، وهو ما دفع المنظمات الأممية والدولية لتوجيه اتهامات للتحالف بارتكاب جرائم حرب.

واتهم المالكي "جماعة الحوثيين المدعومة من إيران باستخدام الأحياء السكنية والمرافق المدنية كمناطق عسكرية لورش التصنيع، والتي تشمل ورش تجميع وتركيب الصواريخ الباليستيه، ورش تركيب وتفخيخ الطائرات بدون طيار، وورش صناعة الألغام والعبوات المبتكرة وأيضاً تخزين الأسلحة بأنواعها، في محاولة لاستخدام المدنيين كدروع بشرية في انتهاك واضح وصريح للقانون الدولي الإنساني والقواعد العرفية".

من جهتها أكدت قناة المسيرة التابعة لجماعة الحوثيين في خبر عاجل على موقعها الإلكتروني "اندلاع حريق هائل في مصنع للبلاستيك شرق ملعب الثورة بأمانة العاصمة جراء 3 غارات " لطائرات التحالف العربي.

وقالت إن طائرات التحالف شنت غارة على منزل المواطن محمد القديمي في منطقة بني حوات بمديرية بني الحارث ما أدى إلى نشوب حريق.

ويوم الأحد الفائت تبادل طرفا الصراع، الاتهامات بالمسؤولية عن الانفجار الذي حدث في حي سعوان السكني شمال شرقي العاصمة صنعاء.

وفيما اتهمت جماعة الحوثيين، طيران التحالف باستهداف حي سعوان السكني شمال شرقي العاصمة صنعاء، نفى المتحدث الرسمي باسم التحالف، العقيد الركن تركي المالكي، تلك الادعاءات، وقال إن الحادث ناجم عن انفجار في معمل تابع للحوثين لصناعة السلاح والمتفجرات، وإن واكد أن قيادة القوات المشتركة للتحالف العربي تنفي أن يكون هناك أي استهداف داخل العاصمة صنعاء، أو أن تكون هناك أي عمليات عسكرية في المدينة يوم الأحد.

وينفذ التحالف، منذ 26 مارس 2015، عمليات برية وجوية وبحرية ضد جماعة الحوثيين في اليمن، دعماً لقوات الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وحكومته لإعادته إلى الحكم في صنعاء التي يسيطر الحوثيون عليها وأغلب المناطق شمالي البلاد منذ سبتمبر 2014.

وأسفر الصراع في اليمن عن مقتل أكثر من 11 ألف مدني، وجرح عشرات الآلاف، وتشريد ثلاثة ملايين شخص داخل البلاد وفرار عشرات الآلاف خارجها.

وأنتج أوضاعاً إنسانية صعبة تؤكد الأمم المتحدة بأنها "أسوأ أزمة إنسانية في العالم"، وأن أكثر من 24 مليون يمني، أي ما يزيد عن 80 بالمئة من السكان، بحاجة إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية والحماية العاجلة، بمن فيهم 8.4 مليون شخص لا يعرفون كيف سيحصلون على وجبتهم المقبلة، ويعاني نحو مليوني طفل من النقص الحاد في التغذية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق