الداخلية المصرية: مقتل 17 إرهابياً شمال سيناء وقرب القاهرة

القاهرة (ديبريفر)
2019-04-11 | منذ 2 أسبوع

قوات مصرية في سيناء - أرشيف

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، اليوم الخميس، مقتل 17 مسلحاً إرهابياً، خلال تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن، خلال مداهمتها أوكاراً إرهابية في محافظة شمال سيناء، ومحافظة القليوبية المتاخمة للعاصمة القاهرة شمالاً.

وقالت الوزارة في بيان، إن قوات الأمن قتلت 11 من عناصر خلية إرهابية في مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء، حيث ينشط إسلاميون متشددون موالون لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، في تبادل لإطلاق النار أثناء مداهمة لمبنى يختبئون به.

وذكر البيان بأن معلومات وردت لقطاع الأمن الوطني بالوزارة أفادت أن المجموعة كانت تستعد لتنفيذ بعض العمليات الإرهابية، وأنه عثر مع عناصرها على أسلحة نارية ومتفجرات، مشيرة إلى أن تبادل إطلاق النار استمر لفترة، لكنها لم تحدد تاريخ أو توقيت الاشتباك.

وقالت الداخلية في بيان صدر في وقت لاحق مساء الخميس، إن قوات الأمن قتلت ستة ينتمون لحركة "حسم" المتشددة في تبادل لإطلاق النار أثناء مداهمة مبنى كانوا يختبئون به داخل مزرعة في محافظة القليوبية.

وأكدت أن القوات عثرت معهم أيضا على أسلحة نارية وكمية من المواد المتفجرة. ولم تحدد تاريخ أو توقيت المداهمة.

وتتهم مصر، حركة "حسم" التي ظهرت عام 2016 وأعلنت مسؤوليتها عن عدة هجمات على قوات الأمن، بأنها جناح مسلح لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة. وتنفي جماعة الإخوان ذلك، فيما أصدرت حسم أحيانا بيانات أعلنت فيها المسؤولية عن هجمات على قوات الأمن، ولم تعلن الحركة أن لها صلة بالجماعة.

والثلاثاء الفائت، أعلنت وزارة الداخلية المصرية مقتل ضابطين وجنديين شرطة و3 مدنيين عندما فجر انتحاري يبلغ من العمر 15 عاما نفسه بالقرب من قوة أمنية في سوق بمدينة الشيخ زويد بمحافظة شمال سيناء، مشيرةً إلى أن الهجوم أسفر أيضاً عن إصابة 26 شخصا.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد مسؤوليته عن الهجوم، وزعم في بيان، أن 15 شخصاً قُتلوا أو أُصيبوا، وأن المهاجم يكنى بأبو هاجر المصري وفجر سترته الناسفة في دورية راجلة للشرطة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق