جماعة الحوثيين تعلن استهداف مقر قيادة التحالف العربي في عدن جنوبي اليمن

صنعاء (ديبريفر)
2019-04-25 | منذ 4 شهر

صورة أرشيفية من معسكر البريقة في عدن

Click here to read the story in English

أعلنت جماعة الحوثيين (أنصار الله) اليوم الخميس استهداف مقر قيادة التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية والإمارات في مدينة عدن جنوبي البلاد.

وقالت قناة المسيرة الناطقة باسم جماعة الحوثيين إن سلاح الجو المسير التابع لقوات الجيش الخاضعة لسيطرة الجماعة "شن هجوماً جوياً بطائرة الدرون قاصف 2 K على مقر قيادة الغزاة في البريقة بمدينة عدن " التي تتخذها الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً عاصمة مؤقتة للبلاد.

وفيما لم يصدر أي تعليق رسمي من قبل قوات التحالف على ما أوردته جماعة الحوثيين، ذكرت مصادر محلية في عدن أن الدفاعات الجوية أسقطت طائرة درون حوثية فوق مقر قوات التحالف العربي في عدن دون وقوع أي أضرار.

ويعيش اليمن منذ أكثر من أربع سنوات، صراعاً دموياً على السلطة بين الحكومة المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عسكري تقوده السعودية، وقوات جماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران.

ويُنظر إلى هذا الصراع على أنه حرب بالوكالة بين السعودية وإيران. وينفي الحوثيون أنهم أدوات في يد إيران

ونقلت القناة عن مصدر عسكري في سلاح الجو تأكيده "أن الهجوم أصاب هدفه بدقة موقعاً قتلى وجرحى في صفوف العدو".

وهذه هي المرة الثانية التي يستهدف فيها الحوثيون مقر قيادة التحالف في معسكر البريقة، إذ شنت هجوماً مماثلاً في يوليو الماضي.

وتقود السعودية والإمارات تحالفاً عربياً عسكرياً ينفذ، منذ 26 مارس 2015، عمليات برية وجوية وبحرية ضد جماعة الحوثيين في اليمن، دعماً لقوات الرئيس عبدربه منصور هادي لإعادته إلى الحكم في صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون منذ أواخر عام 2014.

وأسفر النزاع في اليمن عن مقتل نحو 11 الف مدني يمني، وجرح مئات الآلاف، وتشريد ثلاثة ملايين داخل البلاد وفرار الآلاف خارجها.

وتصف الأمم المتحدة الأزمة الإنسانية في اليمن بـ"الأسوأ في العالم"، وتؤكد أن أكثر من 22 مليون يمني، أي أكثر من ثلثي السكان، بحاجة إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية والحماية العاجلة، بمن فيهم 8.4 مليون شخص لا يعرفون كيف سيحصلون على وجبتهم المقبلة، ويعاني نحو مليوني طفل من النقص الحاد في التغذية.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق