إحباط تهريب 144 إفريقياً قبالة سواحل عدن جنوبي اليمن

عدن (ديبريفر)
2019-05-04 | منذ 3 أسبوع

 مهاجرين افارقة

Click here to read the story in English

قالت مصلحة خفر السواحل في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً ، يوم الجمعة إنها أحبطت تهريب عشرات الأفارقة، قبالة سواحل مديرية البريقة بمحافظة عدن.
وأوضحت مصلحة خفر السواحل قطاع خليج عدن في منشور على صفحتها في فيسبوك رصدته وكالة ديبريفر للأنباء أن دورية أمنية تابعة لها ضبطت "زعيمة" يقودها خمسة يمنيين، وعلى متنها 144 شخصاً من الجنسية الإفريقية، على بعد 13 كيلومتراً من ساحل مديرية البريقة متجهين إلى محافظة أبين.
وأضافت المصلحة أن دوريتها ضبطت الأفارقة خلال تأديتها مهامها المعتادة في تأمين ومراقبة السواحل، مشيرة إلى أنه تم تسليمهم إلى إدارة أمن عدن، لاتخاذ الإجراءات اللازمة.
وأفادت أن الأمن البحري قام بحجز الزعيمة وطاقمها للتحقيق معهم.
وبلغ عدد المهاجرين الأفارقة الذين وصلوا اليمن بطرق غير شرعية خلال الثلاثة الأشهر الأولى من عام 2019، أكثر من 37 ألفاً وفقاً لإحصائيات المنظمة الدولية للهجرة.
والأسبوع الماضي حذر مسؤولون في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، من كارثة صحية وبيئية، في حال استمرار التدفق الكبير للاجئين القادمين من القرن الأفريقي، داعين المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية إلى احتواء أزمة التدفق الهائل إلى البلد الذي يعيش في صراع دموي منذ أكثر من أربع سنوات.
وقالت مديرة المركز الوطني للتدريب والبحث العلمي بوزارة الصحة في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً ريام البكري إن استمرار تدفق اللاجئين من منطقة القرن الإفريقي إلى محافظة عدن وبعض المحافظات القريبة منها سيؤدي إلى انتشار الأوبئة والأمراض بشكل كبير، كون بعضهم يحمل أمراضاً خطيرة كحمى الضنك.
وأضافت أنه تم خلال الأسبوع الماضي، نقل أكثر من 3 آلاف مهاجر إثيوبي إلى ملعب المنصورة في عدن بصورة مؤقتة، وغالبيتهم يعانون من أوضاع صحية وإنسانية معقدة.
وكان رئيس مصلحة خفر السواحل التابع للحكومة اليمنية "الشرعية" اللواء الركن خالد القملي، قال إن "ظاهرة الهجرة غير الشرعية من القرن الأفريقي إلى السواحل اليمنية أصبحت مصدر قلق يهدد الأمن القومي للجمهورية اليمنية، خصوصا بعد وصول أعداد هائلة".
وتعد اليمن وجهة للاجئين ومهاجرين من دول القرن الإفريقي، وخاصةً الصومال وإثيوبيا، ويهدف العديد منهم العبور في رحلتهم الصعبة إلى دول الخليج، وخصوصا إلى السعودية.
ووفق أرقام أممية سابقة، يستضيف اليمن نحو 280 ألف لاجئ ومهاجر، معظمهم من الصومال.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق