واشنطن تفرض عقوبات إضافية على طهران تستهدف اليورانيوم المخصّب

واشنطن (ديبريفر)
2019-05-04 | منذ 3 أسبوع

مفاعل بوشهر النووي الإيراني

قالت الولايات المتحدة يوم الجمعة إنها ستبدأ فرض عقوبات على الصادرات الإيرانية من اليورانيوم المخصب التي يجيزها الاتفاق النووي.

وأفاد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أن بلاده ستبدأ بفرض عقوبات على أي جهة تشارك في مبادلة اليورانيوم المخصّب باليورانيوم الطبيعي، كما تلك المشاركة بتخزين الماء الثقيل الإيراني الذي يتخطى المعدلات المسموح بها.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية مورغان أورتاغوس إن "إدارة ترامب تواصل معاقبة النظام الإيراني بسبب أنشطته التي تهدد استقرار المنطقة وتضر بالشعب الإيراني. وهذا يشمل منع إيران من الوصول إلى السلاح النووي".

وكان الاتفاق النووي المبرم بين طهران والدول الكبرى في عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، يجيز لطهران الإبقاء على 300 كلغ من اليورانيوم المخصب بنسبة 3.67%، وهي نسبة أدنى بكثير مما يتطلبه بناء الأسلحة النووية.

وبموجب الاتفاق يُسمح لطهران ببيع اليورانيوم المخصب بنسبة تفوق السقف المحدد في الأسواق الدولية، مقابل حصولها على اليورانيوم الطبيعي.

وأصدرت واشنطن إعفاءات جديدة لمدة ثلاثة أشهر تسمح بمواصلة العمل ببنود أساسية في الاتفاق النووي.

وقال مساعد وزير الخارجية كريستوفر فورد لوكالة بلومبيرغ إن الولايات المتحدة مُنحت مجدداً إعفاءات تسمح لبريطانيا والصين وفرنسا وروسيا بمواصلة العمل مع إيران في مجال منع انتشار الأسلحة النووية.

ويقضي القرار بالسماح لهذه الدول بمواصلة المشروعات التي تستهدف كبح قدرة طهران على إنتاج سلاح نووي.

وأعلنت الولايات المتحدة أنها لن تفرض عقوبات على نقل الوقود النووي المستنفد خارج إيران، أو على تشغيل مفاعل بوشهر محطة الطاقة المدنية الوحيدة في إيران، لكنها قالت إنها قد تفرض عقوبات على أي أنشطة خارجه.

ويرى مراقبون أن إدارة الرئيس الأمريكي تسعى إلى دفع إيران لخرق بنود الاتفاق وبالتالي التسبب بانهياره، الأمر الذي من شأنه أن يفاقم عزلة طهران على الساحة الدولية.

وكثّفت واشنطن ضغوطها على طهران منذ قرّر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العام الماضي الانسحاب من الاتفاق النووي المبرم بين إيران والقوى الكبرى في 2015.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق