روحاني: إيران ستواصل التصدي للعقوبات الأمريكية بتعزيز صادراتها غير النفطية

طهران (ديبريفر)
2019-05-04 | منذ 4 شهر

الرئيس الإيراني حسن روحاني يواصل تحدي واشنطن

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم السبت، أن بلاده ستتصدى للعقوبات الأمريكية، من خلال استمرارها في مواصلة تصدير النفط وتعزيز الصادرات غير النفطية ، وذلك رغم بدء سريان قرار واشنطن بمنع استيراد النفط الإيراني بشكل نهائي والذي بدأ الخميس.

وقال روحاني في تصريحات للتلفزيون الرسمي إنه يجب على إيران تعزيز صادراتها غير النفطية ومواصلة مبيعاتها من النفط لمواجهة العقوبات الأمريكية، وزيادة دخلها من العملة الصعبة وخفض الإنفاق.

تأتي تصريحات روحاني بعد يوم من تحرك واشنطن لإجبار إيران على الكف عن إنتاج يورانيوم منخفض التخصيب وتوسيع محطتها الوحيدة للطاقة النووية، وهو ثالث إجراء عقابي ضد إيران في غضون ثلاثة أسابيع.

واتهم روحاني، أمريكا باستهداف العملة الإيرانية والاحتياطات الأجنبية، مشيراً إلى أهمية العمل على زيادة دخل إيران من العملة الصعبة وخفض الإنفاق. ودعا المواطنين في بلاده إلى المقاومة والوحدة لمواجهة الضغوط الأمريكية المتزايدة على طهران، التي اعتبرها "حربا على الأمل" تشنها واشنطن ضد الجمهورية الإسلامية.

وكانت الولايات المتحدة قد طالبت مشتري النفط الإيراني، أواخر أبريل المنصرم، بالتوقف عن الشراء بشكل نهائي ابتداء من يوم الثاني من مايو الجاري، وإلا واجهوا عقوبات، وذلك بهدف تحقيق "صادرات صفر" من الخام إيران البلد الذي يعد ثالث أكبر عضو منتج في منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك).

والصين والهند وتركيا من أكبر مستوردي النفط الإيراني، بجانب خمس دول أخرى هي اليابان وكوريا الجنوبية وتايوان واليونان والعراق، وهذه الدول منحتها واشنطن إعفاءات دامت ستة أشهر، من العقوبات الأمريكية التي بدأت في نوفمبر الماضي، ما يؤثر على ابرز مصادر طهران للحصول على النقد الأجنبي.

وزاد توتر العلاقات بين إيران والولايات المتحدة منذ قرار إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مايو العام الماضي، الانسحاب من جانب واحد، من اتفاق نووي دولي مع إيران وست قوى كبرى تم التوقيع عليه عام 2015.

وبدأت واشنطن في إعادة فرض عقوبات اقتصادية قاسية على إيران في نوفمبر الماضي، في إطار مساعيها للضغط على طهران لكبح برنامجها النووي ووقف دعم الجماعات المسلحة في أنحاء الشرق الأوسط.

وألحقت العقوبات الأمريكية أضراراً فادحة بالاقتصاد الإيراني، حيث ارتفعت معدلات التضخم وانخفضت قيمة العملة الوطنية فيما باتت أسعار الواردات باهظة الثمن.

 

التخلي عن اللعبة

وقال الرئيس الإيراني في تصريحاته التلفزيونية اليوم السبت، إن "الولايات المتحدة الأمريكية ستتخلى عن هذه اللعبة فقط حين تدرك أنها لا تستطيع تحقيق شيئاً. ليس أمامنا سبيل إلا المقاومة والاتحاد".

وافاد روحاني بأن عائدات بلاده من صادرات السلع غير النفطية بلغت نحو 43 مليار دولار خلال العام الماضي، وبنفس المقدار تقريباً من صادرات النفط.

وتضخ إيران نحو 3 ملايين برميل يومياً بما يقرب من خمسة بالمئة من إجمالي الإنتاج العالمي للنفط.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق