مقتل سبعة فلسطينيين وإسرائيلي واحد مع تصاعد العنف في غزة

غزة (ديبريفر)
2019-05-05 | منذ 4 شهر

قتل سبعة فلسطينيين، وإسرائيلي واحد جراء الغارات والقصف المتبادل بين فصائل المقاومة الفلسطينية والجيش الإسرائيلي منذ صباح السبت في قطاع غزة.

وأكدت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية مقتل سبعة أشخاص بينهم رضيعة ووالدتها الحامل، وأصيب 50 آخرون بجروح منذ صباح السبت جراء غارات وقصف اسرائيلي على قطاع غزة.

ومنذ صباح السبت، يشهد قطاع غزة موجة تصعيد قصفت خلالها الطائرات والمدفعية الإسرائيلية عشرات الأهداف في القطاع، فيما ردت فصائل المقاومة برشقات من الصواريخ تجاه المستوطنات المحاذية للقطاع.
ووسع الاحتلال الإسرائيلي ضرباته العسكرية، بعدما كانت غاراته تستهدف مواقع المقاومة وأراضيَ زراعية في المناطق الحدودية، ما أدى إلى تدمير سبعة مبان سكنية في مناطق متفرقة من القطاع.

من جهتها قالت الشرطة الإسرائيلية إن أحد الصواريخ التي أطلقت من غزة أصاب منزلا في مدينة عسقلان مما أدى إلى مقتل رجل، كما تلقى 58 إسرائيلياً علاجاً طبياً، بينهم 45 عانوا من الذعر، بحسب صحيفة هآرتس.

وكانت الفصائل الفلسطينية، هددت في بيان مشترك السبت، بأن ردها سيتوسع إلى مدينتي أسدود وبئر السبع، في حال تمادى العدو الإسرائيلي بقصف غزة.

في حين قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي اللفتنانت كولونيل جوناثان كونريكوس إن إسرائيل مستعدة لتكثيف هجماتها. مضيفاً أن حركة الجهاد الإسلامي كانت تحاول زعزعة استقرار الحدود واتهم حماس بالتقاعس عن كبحها.

وأضاف الجيش الإسرائيلي أن غاراته جاء رداً على إطلاق نحو 250 صاروخاً من القطاع باتجاه إسرائيل، موضحاً أن منظومة القبة الحديدية اعترضت عشرات الصواريخ، دون الحديث عن خسائر بشرية ولا أضرار مادية.

وأشارت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني إلى أن إسرائيل فتحت الملاجئ في غالبية مناطق محيط غزة، موضحة أن صافرات الإنذار وصلت منطقة الخضيرة (تبعد 110 كلم عن قطاع غزة).

ودعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو المجلس الوزاري الأمني المصغر إلى اجتماع طارئ اليوم.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق