الأمم المتحدة تدعو للامتناع عن التصعيد في غزة وتركيا تطالب بالتحرك وواشنطن تؤيد إسرائيل

أنقرة ـ نيويورك ـ واشنطن (ديبريفر)
2019-05-05 | منذ 4 شهر

دعت الأمم المتحدة، الفلسطينيين وإسرائيل إلى "الامتناع عن التصعيد" ووجهت تركيا دعوة للتحرك إزاء "الإجراءات غير المتناسبة" التي تقوم بها إسرائيل في غزة، فيما وصفت واشنطن الغارات الإسرائيلية، بأنها "دفاع عن النفس".

وقال منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف "تعمل الأمم المتحدة مع مصر وجميع الأطراف لتهدئة الوضع. وإنني أدعو جميع الأطراف إلى الإحجام عن التصعيد والعودة إلى تفاهمات الأشهر القليلة الماضية".

وأضاف أن "الذين يسعون إلى تخريب تلك التفاهمات، سيتحملون مسؤولية الصراع، الذي سيكون له عواقب وخيمة على الجميع"، معرباً عن قلقه العميق "إزاء هذا التصعيد الخطير في غزة والخسارة المأساوية في الأرواح".

واستطرد ميلادينوف، "إن الاستمرار في مسار التصعيد الحالي سيؤدي بسرعة إلى التراجع عما تم تحقيقه، وتدمير فرص الحلول طويلة الأجل للأزمة"، معتبراً أن "العنف الحالي يهدد التقدم الكبير الذي تم إحرازه في الأسابيع الأخيرة لتخفيف معاناة الناس في غزة، ورفع عمليات الإغلاق، ودعم المصالحة الفلسطينية الداخلية".

وتابع "يجب أن تنتهي دورة العنف التي لا نهاية لها، ويجب أن تتسارع الجهود لتحقيق حل سياسي للأزمة في غزة".

من جهتها دعت تركيا اليوم الأحد المجتمع الدولي إلى التحرك إزاء ما وصفتها بـ "الإجراءات غير المتناسبة" التي تقوم بها إسرائيل في غزة بعد أن أصابت الهجمات الجوية الاسرائيلية مبنى تقع به وكالة الأناضول التركية للأنباء.

قالت وزارة الخارجية التركية في بيان "ندين بقوة الهجمات التي تشنها إسرائيل دون تمييز في غزة والتي أدت إلى مقتل أو إصابة أبرياء كثيرين واستهدفت مبنى وكالة الأناضول".

وأضافت "ندعو بشكل عاجل المجتمع الدولي إلى التحرك لتخفيف التوترات المتصاعدة في المنطقة بسبب الإجراءات الإسرائيلية غير المتناسبة".

فيما وصفت الخارجية الأمريكية، الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة، بأنها "دفاع عن النفس".

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، مورغان أورتاغوس، إن بلادها "تؤيد بصورة تامة حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات الشنيعة".

وأضافت: "الولايات المتحدة تدين بشدة الاطلاق المكثف والمتواصل للصواريخ تجاه المدنيين الأبرياء في إسرائيل، من غزة، من قبل حماس والجهاد الإسلامي الفلسطيني".

وتابعت " ندعو المسؤولين عن هذا العنف، إلى وقف الأعمال العدائية فوراً".

ومنذ صباح السبت، يشهد قطاع غزة موجة تصعيد قصفت خلالها الطائرات والمدفعية الإسرائيلية عشرات الأهداف في القطاع، فيما ردت الفصائل الفلسطينية، برشقات من الصواريخ تجاه المستوطنات المحاذية للقطاع.

وأدت الهجمات المتبادلة إلى مقتل 7 فلسطينيين وإصابة 50 آخرين ومقتل إسرائيلي واحد، كما استهدفت مقاتلات إسرائيلية مبنى من 7 طوابق يضم مكتب وكالة "الأناضول" بـ5 صواريخ على الأقل، ما تسبب في تدميره بالكامل، دون وقوع إصابات بين موظفي الوكالة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق