خلال بضعة أيام .. اغتيال قيادي ثانٍ في "الحراك الجنوبي" بمدينة عدن جنوبي اليمن

عدن (ديبريفر)
2019-05-07 | منذ 3 شهر

القيادي في مجلس الحراك الثوري الجنوبي عبد الله حسين القحيم

Click here to read the story in English

اغتال مسلحون مجهولون مساء الإثنين القيادي في مجلس الحراك الثوري الجنوبي عبد الله حسين القحيم في مدينة عدن جنوبي اليمن، وذلك بعد أيام من اغتيال قيادي آخر في المجلس.
وقالت مصادر محلية لوكالة ديبريفر للأنباء إن مسلحَين اثنين على متن دراجة نارية أطلقا النار على القحيم، بالقرب من منزله في خط الخمسين الجديد ببير فضل في مدينة عدن التي تتخذها الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً عاصمة مؤقتة للبلاد.
وهذه ثاني عملية اغتيال تستهدف قيادياً في المجلس الأعلى للحراك الثوري خلال أسبوع، بعد اغتيال القيادي بالمجلس نفسه رامي محمد المصعبي، الخميس الماضي، برصاص مسلحين مجهولين في دوار كالتكس بمدينة عدن.
ونعى المجلس الأعلى للحراك الثوري (أحد مكونات الحراك الجنوبي المطالب بانفصال الجنوب عن الشمال) في بيان القحيم، معتبراً أنه "أحد أبطال الحراك الجنوبي منذ انطلاقته في العام 2007".
ودعا المجلس "السلطات الرسمية للكشف عن قتلة القحيم، وتفسير ما يتعرض له قيادات المجلس الأعلى من استهدافات متلاحقة وبأشكال مختلفة، منها القتل".
وتعاني مدينة عدن من وضع أمني غير مستقر منذ طرد الحوثيين منها في يوليو 2015م.
وبدلاً عن وجود قوة أمنية واحدة تفرض سلطتها على مدينة عدن وعلى كل المحافظات التي من المفترض أن تكون خاضعة لسيطرة الحكومة المعترف بها دولياً، برزت عدة قوى تنازع الحكومة سلطاتها على المدينة وباقي المناطق، وصارت هذه القوى تمتلك السلاح الثقيل والمتوسط، وتفرض سيطرتها على أجزاء واسعة من عدن، وعلى عدة محافظات.
وتشهد عدن حوادث اغتيالات من حين لآخر، طالت رجال دين ودعاة وعسكريين وأمنيين وسياسيين وقضاة وجنود وشيوخ وأئمة مساجد سلفيين وإصلاحيين ومدنيين وناشطين وصحفيين، كما طالت محافظها الأسبق جعفر محمد سعد.
ورغم محاولة الأجهزة الأمنية في عدن بذل جهودها للحد من حوادث الاغتيالات، لكن عدداً من هذه القوى الأمنية لا يتلقى تعليماته من الحكومة اليمنية "الشرعية" المدعومة من السعودية والمعترف بها دولياً.
وعادة ما يقول قادة "المجلس الانتقالي الجنوبي"، المدعوم إماراتياً، إنهم يفرضون سيطرتهم على عدن وعدد من مناطق جنوب اليمن.
والإمارات عضو رئيسي في التحالف الذي تقوده السعودية وينفذ منذ مارس 2015 عمليات برية وجوية وبحرية ضد معاقل جماعة الحوثيين في اليمن، دعماً لقوات الرئيس هادي.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق