واشنطن تفرض عقوبات على إيران في مجال انتاج المعادن

واشنطن (ديبريفر)
2019-05-08 | منذ 3 شهر

عقوبات أمريكية جديدة على إيران

Click here to read the story in English

أصدرت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الأربعاء، مرسوماً بعقوبات جديدة على إيران، وخصصتها هذه المرة في مجال انتاج المعادن، وذلك في تصعيد جديد في الأزمة الإيرانية الأمريكية.

وأعلن البيت الأبيض، في بيان له، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وقع الأربعاء، مرسوماً تنفيذياً لفرض عقوبات على إنتاج المعادن في إيران.. مبيناً أن هذه العقوبات ستؤثر على إنتاج الحديد والصلب والألمنيوم والنحاس في إيران.

وأوضح البيت الأبيض بأن المرسوم يقضي بتوجيه عقوبات أمريكية على الشركات المختصة في إنتاج المعادن في إيران، بالإضافة إلى من يتاجرون بتلك المعادن الإيرانية، مشيراً إلى أن تلك العقوبات تشمل حظر أصول تلك الشركات والجهات في الولايات القضائية الأمريكية بقرار من وزارة الخزانة للولايات المتحدة.

يأتي القرار الأمريكي بعد ساعات من إعلان إيران، اليوم الأربعاء، تراجعها عن تنفيذ بعض التزاماتها في الاتفاق النووي المبرم عام 2015 مع الدول الكبرى، وذلك بعد عام على انسحاب أمريكا من هذا الاتفاق.

وهددت إيران بإجراءات إضافية خلال 60 يوماً إذا لم تحمها القوى العالمية من العقوبات الأمريكية. وتم الإبلاغ بالقرار رسمياً، صباح الأربعاء، لسفراء الدول التي لا تزال موقعة على الاتفاق في طهران، وهي ألمانيا والصين وفرنسا وبريطانيا وروسيا، وفقاً لوزارة الخارجية الإيرانية.

كما أعلنت طهران عن قرارها بإيقاف الحد من مخزونها من المياه الثقيلة واليورانيوم المخصب والذي كانت تعهدت به بموجب الاتفاق النووي الذي وضع قيوداً على برنامجها النووي.

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني في كلمة متلفزة إنه كتب رسائل إلى بقية الدول الموقعة على الاتفاق النووي لإبلاغها بأن طهران ستبدأ التراجع عن بعض التزاماتها وذلك بالتوقف عن بيع اليورانيوم المخصب والمياه الثقيلة لدول أخرى.

وأضاف "إذا جاءت الدول الخمس إلى طاولة المفاوضات وتوصلنا إلى اتفاق، وإذا كان بمقدورها حماية مصالحنا في القطاعين النفطي والمصرفي، فسنعود إلى نقطة البداية، ونستأنف الاضطلاع بالتزاماتنا".

وحذر روحاني من رد حازم إذا أحيلت القضية النووية الإيرانية إلى مجلس الأمن الدولي مجدداً ولكنه قال إن طهران مستعدة للتفاوض.

وزاد توتر العلاقات بين إيران والولايات المتحدة منذ قرار إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مايو العام الماضي، الانسحاب من جانب واحد، من اتفاق نووي دولي مع إيران وست قوى كبرى تم التوقيع عليه عام 2015.

وبدأت واشنطن في إعادة فرض عقوبات اقتصادية قاسية على إيران في نوفمبر الماضي، في إطار مساعيها للضغط على طهران لكبح برنامجها النووي ووقف دعم الجماعات المسلحة في أنحاء الشرق الأوسط.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق