الحرس الثوري الإيراني : حاملات الطائرات الأمريكية ليست محصنة ووجودها أصبح فرصة

طهران (ديبريفر)
2019-05-12 | منذ 2 أسبوع

حاملة الطائرات الأمريكية "أبراهام لنكولن"

Click here to read the story in English

قال الحرس الثوري الإيراني ، اليوم الأحد ، إن حاملات الطائرات الأمريكية في الشرق الأوسط ليست محصنة، وإن تهديدات الوجود العسكري الأمريكي في الخليج تحولت إلى فرص.

ونقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية عن عضو البرلمان محمد علي بورمختار، قوله إن قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي أكد أن "إرسال حاملة طائرات أمريكية إلى المنطقة ليس سوى حرب نفسية، تسعى أمريكا من ورائها لتخويف الشعب وبعض المسؤولين العسكريين من وقوع الحرب".

وأضاف سلامي في اجتماع مغلق في مجلس الشورى (البرلمان) أن "الحرب الأمريكية ضد إيران غير ممكنة، إذ لا تملك الولايات المتحدة القدرة أو الجرأة على شن الحرب"، قائلاً إن "ما يمنع ذلك هو قوة القوات المسلحة الإيرانية من جانب، ونقاط ضعف حاملات الطائرات الأمريكية من جانب آخر، لذا فإن أمريكا لن تقدم على مثل هذه المخاطرة".

وأرسلت الولايات المتحدة مؤخراً قوات شملت حاملة الطائرات أبراهام لنكولن والسفينة الحربية أرلنغتون وقاذفات من طراز بي-52 إلى الشرق الأوسط لمواجهة ما قالت إدارة الرئيس دونالد ترامب إنها "مؤشرات واضحة" على تهديدات تمثلها إيران للقوات الأمريكية هناك.

من جانبه قال أمير علي حاجي زاده قائد القوة الجوية التابعة للحرس الثوري إن "حاملة طائرات تسع ما بين 40 و50 طائرة على الأقل وقوات قوامها نحو ستة آلاف جندي على متنها كانت في السابق تشكل تهديداً خطيراً لنا لكن الآن... تحولت التهديدات إلى فرص".

وأضاف "إذا أقدم (الأمريكيون) على خطوة فسنضربهم في الرأس".

وفي السياق قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إن هدف الولايات المتحدة في إيران ليس الحرب، ولكن تغيير سلوك القيادة الإيرانية.

وأضاف في مقابلة مع قناة سي إن بي سي، "لن نخطئ في التقدير، هدفنا ليس الحرب، وهدفنا هو تغيير سلوك القيادة الإيرانية، نأمل أن يحصل الشعب الإيراني على ما يريد وما يستحقه".

وذكر بومبيو أن القوات التي تستخدمها واشنطن في المنطقة ضرورية لتكون جاهزة للرد في حال حدوث أمر ما.

وتصاعدت مؤخراً التوترات والتهديدات المتبادلة  بين الولايات المتحدة وإيران عقب ازدياد وتيرة العقوبات الاقتصادية  والعسكرية الأمريكية على طهران .


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق