السعودية تعلن عن تعرض ناقلتي نفط لهجوم قبالة سواحل الإمارات

الرياض (ديبريفر)
2019-05-13 | منذ 3 شهر

ناقلة نفط - أرشيف

Click here to read the story in English

أعلنت المملكة العربية السعودية اليوم الإثنين، عن تعرض ناقلتي نفط سعوديتين لهجوم تخريبي قبالة ساحل إمارة الفجيرة بدولة الإمارات العربية المتحدة وذلك بعد ساعات من إعلان أبوظبي عن تعرض أربع سفن تجارية من عدة جنسيات لعمليات تخريبية قبالة سواحلها.
وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح إن هجوماً تخريبياً استهدف ناقلتين سعوديتين قرب الإمارات، مضيفاً أن إحدى الناقلتين كانت في طريقها للتحميل بالنفط السعودي من ميناء رأس تنورة ومن ثم الاتجاه إلى الولايات المتحدة لتزويد عملاء أرامكو السعودية هناك.
وأردف أن الهجوم لم يسفر عن خسائر في الأرواح أو تسرب للوقود لكن نجمت عنه أضرار بالغة في هيكلي السفينتين.
وكانت وزارة الخارجية الإماراتية أعلنت الأحد أن أربع سفن تجارية من عدة جنسيات تعرضت "لعمليات تخريبية" قرب مياهها الإقليمية دون وقوع خسائر بشرية، لكنها لم تقدم تفاصيل بشأن طبيعة التخريب أو الجهة التي تقف خلفه.
ويأتي الحادث في خضم مرحلة من التوتر المتصاعد بين إيران والولايات المتحدة، حيث أرسلت واشنطن حاملة الطائرات "أبراهام لنكولن" وقطعاً بحرية أخرى وقاذفات من طائرات "بي 52" والمزيد من بطاريات صواريخ باتريوت إلى منطقة الشرق الأوسط، رداً على تهديدات إيرانية مفترضة للمصالح الأمريكية في المنطقة.
وهدد الحرس الثوري الإيراني باستهداف السفن الحربية الأمريكية في حال مهاجمة إيران، بينما قال الجيش الأمريكي إنه يعتقد أن إيران نشرت صواريخ بالستية قصيرة يمكن إطلاقها من زوارق صغيرة في الخليج.
وفي وقت سابق، هددت جماعة الحوثيين (أنصار الله) في اليمن بضرب أهداف في الإمارات رداً على العمليات التي تقوم بها قوات التحالف السعودي الإماراتي في اليمن لدعم الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً في حربها المستمرة للعام الخامس على التوالي ضد جماعة الحوثيين المدعومة من إيران والتي لا تزال تسيطر على أغلب المناطق شمالي اليمن ذات الكثافة السكانية بما فيها العاصمة صنعاء.
وتحدث الحوثيون العام الماضي عن استهداف مطاري أبو ظبي ودبي بطائرات مسيرة.
وقالت الخارجية الإماراتية إن "تعريض السفن التجارية لأعمال تخريبية وتهديد حياة طواقمها يعتبر تطوراً خطيراً"، لافتة إلى أن التحقيق جار بالتعاون مع الجهات المحلية والدولية بشأن هذه العمليات.
ووصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سيد عباس موسوي، في بيان نقلته وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا) الاثنين تلك الحوادث بأنها "تبعث على القلق والأسف"، وطالب بالتحقيق.
وحذر موسوي من "أي محاولة ضارة من قبل المتآمرين لتقويض الاستقرار والأمن في المنطقة"، داعياً "دول المنطقة إلى أن تكون في حالة تأهب لأي مغامرة من قبل عملاء أجانب" حد قوله.
وكان رئيس لجنة الأمن القومي الإيراني حشمت الله فلاحت بيشه اعتبر في تغريدة على "تويتر"، أن ما وقع قبالة الفجيرة يثبت هشاشة الأمن في منطقة جنوب الخليج التي تقع ضمنها الإمارات.
ويعتبر تأمين منطقة الخليج، التي تمر عبر مياهها قرابة نصف الإمدادات النفطية للعالم، أحد مهام الأسطول الأمريكي الخامس المتواجد في البحرين.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق