اليمن.. مقتل قائد حماية ميناء عدن بمواجهات مع الحوثيين في الضالع

عدن (ديبريفر)
2019-05-25 | منذ 3 أسبوع

شلال الشوبجي قائد حماية ميناء عدن

أكدت مصادر أمنية ومحلية، يوم الجمعة، مقتل مسؤول أمني بارز تابع لقوات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً (الشرعية) في مواجهات عنيفة مع قوات جماعة الحوثيين (أنصار الله) في محافظة الضالع جنوبي اليمن.

وذكرت المصادر أن المقدم شلال الشوبجي، قائد قوات حماية أمن ميناء عدن، قًتل شمالي محافظة الضالع التي تشهد في معارك عنيفة بين قوات مدعومة من الإمارات العربية المتحدة تحت مظلة "الشرعية" اليمنية مع قوات جماعة الحوثيين المدعومة من إيران.

ونعت قيادة قوات الحزام الأمني في محافظة الضالع، المقدم شلال الشوبجي، الذي كان يشغل أيضاً منصب قائد جبهة حجر في شمالي محافظة الضالع، وأكدت مقتله وعدد من زملائه وهم يقاتلون الحوثيين في مسقط رأس "الشوبجي".

ويدور في اليمن منذ أكثر من أربع سنوات، صراع دموي على السلطة بين الحكومة "الشرعية" المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي عسكري تقوده السعودية والإمارات، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران والتي تسيطر على العاصمة صنعاء وأغلب المناطق شمالي البلاد ذات الكثافة السكانية منذ أواخر العام 2014.

إلى ذلك قال مصدر عسكري للمركز الإعلامي لقوات الحكومة اليمنية "الشرعية"، إنها سيطرت على مناطق جديدة شمال وغرب مديرية قعطبة شمالي محافظة الضالع، وأبرزها "شخب القفلة" و"باب غلق" و"جبل صامح" و"جبل قصبة الدار".

وفي ١٨ مايو الجاري أعلنت قوات يمنية مدعومة من الإمارات العربية المتحدة، يوم الجمعة، أنها سيطرت على كامل مديرية قعطبة، بعد معارك مع قوات جماعة الحوثيين (أنصار الله). لكن مصادر ميدانية أكدت لـ"ديبريفر" أن الحوثيين ما زالوا يسيطرون على عدد من المناطق في المديرية.

ودفعت قوات التحالف العربي لدعم "الشرعية" في اليمن، منتصف الشهر الجاري بتعزيزات عسكرية جديدة من القوات المشتركة المشكلة من الحزام الأمني لمحافظة الضالع والمقاومة الجنوبية، إلى شمالي المحافظة مع اشتداد المعارك مع قوات الحوثيين.

ومديرية قعطبة كانت في ما مضى نقطة حدودية بين شمالي البلاد وجنوبها قبل الوحدة اليمنية في مايو 1990.

وتم طرد قوات جماعة الحوثيين من محافظة الضالع (100 كلم شمالي عدن) في آب أغسطس 2015، لكن الحوثيين مازالوا مسيطرين على مديريتي جبن ودمت شمالي المحافظة واستعادوا مؤخراً السيطرة على مديرية الحشا ومناطق من مديرية قعطبة.

وانشأت الإمارات العربية المتحدة، قوات الحزام الأمني في عدد من المحافظات جنوبي اليمن ودربتها وزودتها بآليات ومعدات عسكرية بدعوى محاربة تنظيم القاعدة ومحاربة الحوثيين.

ولا تخضع القوات التي أنشأتها الإمارات لتوجيهات الحكومة اليمنية "الشرعية" المعترف بها دولياً.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق