البنتاغون: قواتنا الإضافية المرسلة لردع إيران انتشرت في السعودية وقطر

واشنطن (ديبريفر)
2019-05-30 | منذ 4 شهر

سفن أمريكية حربية - أرشيف

أوضح القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي، باتريك شاناهان، مساء أمس الأربعاء، أن القوات الإضافية التي أرسلتها بلاده إلى منطقة الشرق الأوسط لردع إيران، تم نشرها في السعودية وقطر.

واعتبر شاناهان في تصريح أدلى به على متن طائرة خلال توجهه في جولة آسيوية مساء الأربعاء، أن تحرك قوات بلاده السريع لتعزيز تواجدها العسكري في منطقة الشرق الأوسط، كان ناتجاً عن معلومات استخباراتية أكدت وجود تهديدات حقيقية في المنطقة.

وقال القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي: "شهدنا توتراً بالغاً في شهر مايو. نعمل في أجواء مخاطر عالية، ونتلقى دائما معلومات استخباراتية تتحدث عن التهديدات في المنطقة. وما حدث كان غير طبيعي، ورأيتم الرد، عندما أرسلنا سريعا المجموعة الضاربة بقيادة حاملة الطائرات إبراهام لنكولن، وقاذفات B-52 إلى منطقة الخليج، وذلك دليل على ثقتنا في استخباراتنا".

وتحفظ المسؤول العسكري الأمريكي عن تفاصيل أوسع حول تلك التهديدات الإيرانية، واكتفى بالقول إن تحرك القوات الأمريكية الذي وصفه بـ"السريع جداً" أحبط هجمات على مواطنين أمريكيين في العراق، لكنه نفى أن تكون بلاده قد أرسلت القوات الإضافية إلى العراق وسوريا، وقال إنها انتشرت في السعودية وقطر.

وأشار إلى أن واشنطن لم تر أي تغيير في تصرفات إيران، وذلك ما جعل مستوى التهديد عالٍ نتيجة استمرار توتر الأوضاع بين بلاده وطهران، لافتاً إلى أن قوات بلاده رصدت تغييرات في تموضع إيران وقواتها في المنطقة.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أعلن في 24 مايو الجاري، موافقته على نشر 1500 عسكري إضافي في الشرق الأوسط، على خلفية "التهديد" النابع من إيران.

وزادت حدة التوترات بين إيران والولايات المتحدة في منطقة الخليج  خلال الفترة الماضية بصورة غير مسبوقة بعدما عززت واشنطن وجودها العسكري في الشرق الأوسط منتصف مايو الجاري، بما في ذلك إرسالها حاملة الطائرات الهجومية "أبراهام لنكولن" والسفينة الحربية "أرلنغتون" وقطع مرافقة، وقاذفات من طراز "بي-52"، وصواريخ باتريوت إلى منطقة الخليج لمواجهة ما قالت إدارة الرئيس دونالد ترامب إنها "مؤشرات واضحة" على تهديدات بهجمات وشيكة ضد القوات الأمريكية ومصالحها في المنطقة، مصدرها إيران.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق