القمتان العربية والخليجية تطالبان بتدعيم القدرات لردع إيران

مكة - ديبريفر
2019-05-31 | منذ 3 أسبوع

قمتا مكة العربية والخليجية تطالبان ردع إيران

 

طالبت القمتان العربية والخليجية الطارئتان اللتان عقدتا في مكة المكرمة ليل الخميس الجمعة، بتدعيم القدرات لردع إيران وتدخلاتها في المنطقة.

وأدان البيان الختامي للقمة العربية الطارئة، الأعمال التي قامت بها جماعة الحوثيين (أنصار الله) في اليمن المدعومة من إيران ضد السعودية وقبالة سواحل الإمارات.
كما أدان البيان -الذي سجل العراق اعتراضاً رسمياً عليه- استمرار إطلاق الصواريخ البالستية الإيرانية الصنع على السعودية، والدعم الإيراني المتواصل لجماعة الحوثيين المناهضة للحكومة الشرعية في اليمن، حد تعبيره.

وعدّ البيان عمليات اطلاق الصواريخ على السعودية من الأراضي اليمنية تهديداً للأمن القومي العربي، مؤكداً على حق المملكة في الدفاع عن أراضيها ومساندتها في الإجاراءت التي تتخذها ضد تلك الاعتداءات في إطار الشريعة الدولية.

وقال البيان إن سلوك إيران في المنطقة يهدد الأمن والاستقرار في الإقليم ، مشدداً على ضرورة أن تلتزم إيران بالقوانين والمواثيق الدولية وتمتثل لمبادئ حسن الجوار والامتناع عن استخدام القوة أو التلويح بها والتدخل في الشؤون الداخلية للدول وانتهاك سياداتها.

ولكن في دلالة على التوتر في المنطقة قال العراق الذي يتمتع بعلاقات طيبة مع كل من إيران وواشنطن إنه يعارض البيان الختامي للقمة العربية الطارئة .

وأضاف العراق"في حين أن العراق يعيد التأكيد على استنكاره لأي عمل من شأنه استهداف أمن المملكة وأمن أشقائنا في الخليج، أود التوضيح على أننا لم نشارك في صياغة البيان الختامي وأن العراق يسجل اعتراضه على البيان الختامي في صياغته الحالية".

وأكد بيان قمة مكة على تضامن وتكاتف الدول العربية بعضها مع بعض في وجه التدخلات الإيرانية في شؤونها الداخلية سواءً بشكل مباشر أو غير مباشر بهدف زعزعة أمنها واستقرارها وتكثيف سبل التعاون والتنسيق بينها في مواجهة المخاطر التي تنتج من ذلك .
بدورها، طالبت القمة الخليجية المجتمع الدولي باتخاذ إجراءات حازمة ضد النظام الإيراني، ومنع إيران من الحصول على القدرات النووية.

وأدانت في بيانها الختامي الهجمات التي نفذتها جماعة الحوثيين "الإرهابية" على منشآت النفط السعودية وإطلاق أكثر من 225 صاروخاً باليستياً وأكثر من 155 طائرة مسيرة بدون طيار باتجاه المملكة.

وأكد بيان دول مجلس التعاون الخليجي التضامن مع السعودية والإمارات وحقهما في الدفاع عن مصالحهما بعد الهجمات.

وشدد على قوة وتماسك ومنعة مجلس التعاون ووحدة الصف بين أعضائه.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق