أمين عام الجامعة العربية: الحوثيون رفضوا كل التسويات وأخذوا الشعب اليمني رهينة

مكة - ديبريفر
2019-05-31 | منذ 4 شهر

أحمد ابو الغيط

 Click here to read the story in English

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، إن جماعة الحوثيين (أنصار الله) في اليمن رفضت كل التسويات، وأخذت الشعب اليمني رهينة لتنفيذ مخططاتها.

ويعيش اليمن منذ أكثر من أربع سنوات، صراعاً دموياً على السلطة بين الحكومة "الشرعية" المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي عسكري تقوده السعودية، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران والتي تسيطر على العاصمة صنعاء وأغلب المناطق شمالي البلاد ذات الكثافة السكانية منذ أواخر العام 2014.

وينفذ التحالف، منذ 26 مارس 2015، عمليات برية وجوية وبحرية ضد جماعة الحوثيين في اليمن، دعماً لقوات الرئيس عبدربه منصور هادي وحكومته ما أنتج أوضاعاً إنسانية صعبة، جعلت معظم سكان هذا البلد بحاجة إلى مساعدات عاجلة، في أزمة إنسانية تعتبرها الأمم المتحدة "الأسوأ في العالم".

وأضاف أبو الغيط في كلمته بالقمة العربية الطارئة بمكة المكرمة،: "لقد رفضت ميلشيا الحوثي كل تسوية، وناورت وخادعت لكي تتحلل من كل التزام، وأخذت الشعب اليمني رهينة لتنفيذ مخططاتها، أو بالأحرى مخططات راعيها الإقليمي.. والمحصلة هي خراب يدفع ثمنه الشعب اليمني كله".

واتهم جماعة الحوثيين بممارسة "ابتزاز العاجزين" في مواجهة السعودية، ولاتتورع حتى عن تهديد المُقدسات بلا وازع من دين أو عرف أو خلق، بحسب تعبيره.

وأردف أن تهديد المقدرات الاقتصادية وموارد الطاقة بواسطة جماعة الحوثيين المدعومة إيرانياً هو تجاوز لكل الخطوط الحمراء ولعبٌ بالنار.

وأكد التضامن مع المملكة في كافة الإجراءات التي تتخذها دفاعاً عن أمنها في مواجهة هذه الشراذم من المتطرفين والإرهابيين التي تحتمي بدولة توفر لها –للأسف- الدعم والإسناد والتأييد، على حد قوله.

ودعت السعودية لعقد قمتين عربية وخليجية طارئة أمس الخميس لمواجهة ما اعتبرته تدخلات إيرانية في شؤون دول الخليج، وذلك بعد تصاعد التوتر بين إيران والسعودية، والذي صاحبه حشود عسكرية أمريكية في المنطقة، وتصعيد في لغة التهديد بين مختلف الأطراف.

وتتهم السعودية إيران بدعم جماعة الحوثيين (أنصار الله) في اليمن، ومدها بالأسلحة، والصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة وهو ماتنفيه الجماعة وطهران.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق