كشف عن أن بعض أسلحة الحوثيين تحمل صور بشار الأسد وتُهرّب من لبنان

التحالف العربي: الحوثيون يهددون وجود السعودية ودول المنطقة واقتصاداتها

الرياض (ديبريفر)
2019-06-01 | منذ 4 شهر

تركي المالكي المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف

Click here to read the story in English

اتهم التحالف العربي العسكري الذي تقوده السعودية لدعم "الشرعية" في اليمن، جماعة الحوثيين (أنصار الله)، بتهديد وجود المملكة العربية السعودية ودول المنطقة واقتصاداتها، وذلك عقب تكثيف الجماعة استهدافها للمملكة بالطائرات المسيّرة والصواريخ الباليستية.

وربط المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف، العقيد الركن تركي المالكي، في مؤتمره الصحفي بالعاصمة السعودية الرياض مساء أمس الجمعة، خطوات الحوثيين في تهديد المملكة، بالعرض العسكري الذي إقامته قبالة حدودها قبل ما أسماه "انقلاب" الجماعة على السلطة في اليمن أواخر سبتمبر 2014.. مشيراً إلى دور إيران في دعم الحوثيين من أجل الإضرار بمصالح واقتصاديات المنطقة، حد قوله.

واعتبر المتحدث باسم التحالف أن الحرب الدائرة حالياً في اليمن للعام الخامس على التوالي، "حرب فرضت على دول الخليج ولم تكن خياراً"، مذكّراً بأن "السعودية دعت عام 2014 كل الأطراف اليمنية للحوار".

وقال: "الميليشيات الحوثية شكلت منذ الانقلاب تهديداً لليمن ولدول الجوار، والعمليات العسكرية انطلقت لا لتدمير القدرة العسكرية للحوثيين بل لإعادة الشرعية في اليمن"، مؤكداً أن "تزويد إيران للحوثيين بالصواريخ والمال يطيل العمليات العسكرية".

وأضاف أن "الجهد العسكري يهدف إلى وقف التهديدات الإيرانية لمجتمعاتنا، حيث تسعى إيران عبر أذرعها في اليمن لإيجاد موطئ قدم في مضيق باب المندب".

ويدور في اليمن منذ أكثر من أربع سنوات، صراعاً دموياً على السلطة بين الحكومة "الشرعية" المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي عسكري تقوده السعودية، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران والتي تسيطر على العاصمة صنعاء وأغلب المناطق شمالي البلاد ذات الكثافة السكانية منذ أواخر العام 2014.

وكثّفت جماعة الحوثيين في الأسابيع الأخيرة هجماتها بطائرات من دون طيار على أهداف في عمق أراضي السعودية، ومنها ضربة بطائرات مسيرة على محطتين لضخ النفط قرب الرياض، منتصف مايو المنصرم. ويقول الحوثيون إن عملياتها تلك رداً على غارات طيران التحالف التي تستهدف المدنيين والبنية التحتية لليمن.

ورد التحالف على الهجمات الجديدة بالطائرات المسيرة بشن ضربات جوية على مواقع عسكرية للحوثيين في صنعاء بعضها استهدفت مباني سكنية أسفرت عن مقتل وجرح عشرات اليمنيين.

وأكد المتحدث باسم التحالف العربي أن "استقرار المنطقة من استقرار اليمن"، وأن التحالف يعمل "على تأمين سلامة الملاحة البحرية".. مضيفاً أنه عند بدء العمليات العسكرية في اليمن كان الحوثيون على وشك السيطرة على مدينة عدن جنوبي اليمن.

وتطرق المالكي، إلى أشكال التدخل الإيراني في اليمن، ولخصها في دعم الحوثيين بالصواريخ والطائرات المسيرة والزوارق المفخخة.. لافتاً إلى أن "الميليشيات الحوثية هي أول ميليشيات في العالم تمتلك صواريخ باليستية" حد قوله.

وكشف المتحدث باسم التحالف عن أن "بعض أسلحة الحوثيين توجد عليها صور الرئيس السوري بشار الأسد، ويتم تهريبها لليمن من الضاحية الجنوبية في لبنان".

وعرض خلال المؤتمر الصحفي خريطة لمجال الصواريخ الباليستية التي يطلقها الحوثيون، بالإضافة إلى صوراً لمصادرة أسلحة مرسلة من إيران وحزب الله إلى الحوثيين، وصوراً أخرى قال إنها لصواريخ إيرانية الصنع أطلقتها جماعة الحوثي على السعودية.

وقال المالكي إن الحوثيين يمتلكون صواريخ من الحرس الثوري وأسلحة لم تكن بحوزة الجيش اليمني سابقا، وإن الصواريخ الباليستية التي يستخدمها الحوثيون صُنعت في معامل الحرس الثوري، وتصل ميناء الحديدة ثم تُنقل مجزأة إلى صنعاء، مضيفاً أن "إيران زوّدت الحوثيين بعدد من الطائرات المسيّرة وهي نفس تلك التي يملكها حزب الله اللبناني المدعوم من إيران أيضاً".

وذكر أن "السفينة سافيز الإيرانية الراسية منذ أشهر في عرض البحر الأحمر قرب المياه الإقليمية اليمنية، تتولى تزويد الحوثيين بألغام بحرية"، واتهم السفينة الإيرانية بلعب "دور غرفة العمليات لتهديد الملاحة في باب المندب وتزويّد الحوثيين بمعلومات حول كافة السفن، ونقل الخبراء الإيرانيين".

وزعم المتحدث باسم التحالف العربي أن قوات التحالف أحبطت أكثر منن 35 عملية إرهابية في مضيق باب المندب على البحر الأحمر، مجدداً التأكيد على أن "الحوثيين يهدّدون حرية الملاحة والطرقات البحرية في البحر الأحمر".


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

ابو محمد الحوثيين هم اليمن والمنتصرين

الحوثيين هم المنتصرون دون شك...
منذ:2 شهر

إضافة تعليق