مسؤول فلسطيني بارز يصف فريق "صفقة القرن" بالمستوطنين

رام الله - ديبريفر
2019-06-03 | منذ 4 شهر

صائب عريقات

 

وصف مسؤول فلسطيني بارز اليوم الاثنين الفريق الأمريكي بقيادة مستشار وصهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، جاريد كوشنر، الذي يعمل على إنجاز خطة للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين والمعروفة بصفقة القرن ، بأنه "فريق المستوطنين"، داعياً العرب إلى مقاطعته.

وقال صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في تغريدات على تويتر باللغتين العربية والإنجليزية "هذا الشخص كوشنر لا يكترث للفلسطينيين. وقد عزل نفسه عن أي دور فى عملية السلام"، وذلك بعد تصريحات أدلى بها كوشنر هاجم فيها الفلسطينيين.

وأضاف عريقات "مرة أخرى أدعو الأشقاء العرب لعدم الحديث مع هذه الفرقة من المستوطنين كوشنر، جرينبلات وفريدمان. ما يخططون له هو الازدهار للمستوطنين".

ويشير عريقات بذلك إلى جاريد كوشنر صهر الرئيس الأمريكي وكبير مستشاريه وأحد مصممي خطة البيت الأبيض للسلام في الشرق الأوسط وجيسون جرينبلات مبعوث الرئيس الأمريكي للسلام في الشرق الأوسط وديفيد فريدمان السفير الأمريكي لدى إسرائيل.

وكان كوشنر قال في مقابلة تلفزيونية بثت يوم الأحد إن الفلسطينيين يستحقون "تقرير المصير"، ولكنه لم يصل إلى حد تأييد إقامة دولة فلسطينية وأبدى عدم تأكده من قدرتهم على حكم أنفسهم.

وأضاف في رد على سؤال عما إذا كان يعتقد أن بإمكان الفلسطينيين أن يحكموا أنفسهم دون تدخل إسرائيلي "هذا أمر علينا أن ننتظر لنراه. الأمل أن يصبحوا قادرين، بمرور الوقت، على الحكم".

وعندما سئل كوشنر عما إذا كان يمكن للفلسطينيين توقع التحرر من التدخل العسكري والحكومي الإسرائيلي قال إن هذا سيكون "طموحاً عالياً".

ومن المفترض أن تعلن الإدارة الأمريكية الخطة التي يجري إعدادها منذ عامين، في يونيو الجاري، وتتألف من شقين رئيسيين أحدهما سياسي ويتعلق بالقضايا الجوهرية مثل وضع القدس، والآخر اقتصادي يهدف لمساعدة الفلسطينيين على تعزيز اقتصادهم.

ويقود كوشنر، الذي يوصف بمهندس "صفقة القرن"، فريقاً من البيت الأبيض يعمل على صياغة خطة السلام المثيرة للجدل، والتي ما زالت قيد السرية، لحل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي، ويتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين على تنازلات مجحفة لصالح إسرائيل بما فيها القدس واللاجئين والمستوطنات.

ويرفض الرئيس الفلسطيني محمود عباس بشدة هذه الخطة، ويتهم واشنطن بالانحياز لإسرائيل، وتعهد مراراً بعدم السماح بتمرير الصفقة التي يقول إنها "تسقط القدس واللاجئين وتبقي المستوطنات الإسرائيلية، وتعطي إسرائيل هيمنة أمنية".

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق