التحالف العربي يعلن إخلاء أحد أفراد طاقم سفينة إيرانية "مشبوهة" جنوبي البحر الأحمر

الرياض (ديبريفر)
2019-06-04 | منذ 4 شهر

السفينة الإيرانية "سافيز" - أرشيف

أعلن التحالف العربي الذي تقوده السعودية لدعم "الشرعية" في اليمن، أن قواته قامت اليوم الثلاثاء، بإخلاء أحد أفراد طاقم السفينة الإيرانية "سافيز" التي وصفها بالـ"مشبوهة" والمتواجدة جنوبي البحر الأحمر قبالة السواحل اليمنية، ونقله إلى المستشفى العسكري في جيزان جنوبي غرب المملكة، نتيجة تعرضه لإصابة بالغة وتدهور حالته الصحية على متن السفينة.

وقال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي، إن مركز تنسيق البحث والإنقاذ في مدينة جدة (JMRCC)، تلقى بلاغاً من مركز البحث والإنقاذ السعودي بالهيئة العامة للطيران المدني (GACA) والمتضمن استقبالهم نداء استغاثة لإخلاء أحد أفراد طاقم السفينة الإيرانية (سافيز- Savis) التي تقع شمال غرب ميناء الحديدة اليمني بمسافة 95 ميل بحري باتجاه (292) درجة، وذلك نتيجة تعرضه لإصابة بالغة وتدهور حالته الصحية.

وأوضح المالكي أن "المملكة العربية السعودية، تلقت طلباً رسمياً من السفير الإيراني ببعثة إيران الدائمة لدى الأمم المتحدة في جنيف عبر البعثة الدائمة للمملكة لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في جنيف لطلب المساعدة التي كانت قد انطلقت فور تلقي بلاغ الاستغاثة، حيث تم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتقديم المساعدة اللازمة".

وأشار إلى أن قيادة القوات المشتركة للتحالف قامت بالاستجابة الفورية لنداء الاستغاثة فور تلقي البلاغ، وقامت بتنفيذ عملية الإخلاء الطبي الجوي بواسطة إحدى طائرات الإخلاء الطبي العمودية التابعة لقيادة القوات المشتركة للتحالف، للمصاب من أفراد طاقم السفينة الإيرانية "سافيز" من على ظهر السفينة في عرض البحر إلى المستشفى العسكري بجيزان.

وذكر أن عملية الإخلاء بدأت بتوجيه إحدى سفن التحالف البحرية القريبة من موقع السفينة الإيرانية (سافيز)، وتقديم المساعدة الطبية الأولية اللازمة للمصاب من قبل الفريق الطبي من التحالف، حيث تبين إصابته البالغة وسوء حالته الصحية، وبعد استكمال كافة الترتيبات اللازمة تم إخلاء ونقل المصاب (إيراني الجنسية) إلى المستشفى العسكري بجيزان في تمام الساعة السادسة وخمس وثلاثون دقيقه مساء اليوم الثلاثاء.

وأضاف المتحدث باسم قوات التحالف أن "هذا الإجراء يأتي بتوجيه من قيادة المملكة العربية السعودية وانطلاقا من الدور الإنساني للمملكة كعادتها في مثل هذه الحالات، وقد تعاملت قيادة القوات المشتركة للتحالف مع الموقف بحسب ما يمليه علينا ديننا الإسلامي الحنيف والقيم الإنسانية وكذلك الأعراف الدولية، رغم ما تمثله هذه السفينة المشبوهة من تهديد بجنوب البحر الأحمر، وما تقوم به من أعمال عدائية ضد قوات التحالف وضد مصالح الشعب اليمني، وتهديدها المستمر لطرق المواصلات البحرية والتجارة العالمية بجنوب البحر الأحمر".

التحالف العربي العسكري الذي تقوده السعودية لدعم الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً (الشرعية) في حربها المستمرة منذ أكثر من أربع سنوات ضد جماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران، اتهم مراراً السفينة الإيرانية "سافيز" الراسية منذ أكثر من عام في البحر الأحمر قبالة السواحل اليمنية، بدعم جماعة الحوثيين والقيام بأعمال عدائية ضد قوات التحالف والحكومة اليمنية "الشرعية".

وشهدت السواحل اليمنية وقفات احتجاجية لصيادين يمنيين خلال الأشهر الماضية، مطالبة بإنقاذهم من الأعمال العدائية للسفينة الإيرانية "سافيز".

وفي مطلع مايو المنصرم، اتهم صيادون يمنيون، بيان أصدروه خلال وقفة احتجاجية نظموها في البحر الأحمر، السفينة الإيرانية الراسية في عرض البحر الأحمر قرب المياه الإقليمية اليمنية، تحت غطاء تجاري، بالتسبب في مقتل أكثر من 100 صياد يمني، وتعطيل نشاط 30 ألف صياد آخرين وحرمان مئات الآلاف من الأسر من مصدر دخلها الوحيد.

وأعتبر البيان أن استمرار تواجد السفينة الإيرانية "سافيز" يهدد حياة ومعيشة الصيادين، كونها تعد مصدراً للألغام التي تقوم جماعة الحوثيين المدعومة من إيران، بزراعتها على طول الساحل الغربي لليمن.

وأكد الصيادون أن انتشار الألغام البحرية والقوارب المفخخة، أدت إلى مقتل العشرات من الصيادين، وتعطيل نشاط الآلاف منهم وحرمان مئات الآلاف من ممارسة مهنة الاصطياد مصدر دخلهم الوحيد، ما أدى إلى تفاقم الأوضاع الإنسانية في المحافظات الساحلية لليمن.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق