وزير الخارجية الإيرانية يطالب مجتمعات الغرب بإنهاء "الحرب السعودية الإماراتية على اليمن"

طهران (ديبريفر)
2019-06-05 | منذ 3 أسبوع

محمد جواد ظريف وزير الخارجية الإيرانية

طالب وزير الخارجية الإيرانية، محمد جواد ظريف، المجتمعات في الغرب وهيئاتها التشريعية بوقف "الحرب السعودية الإماراتية على اليمن"، وذلك بعد يوم واحد من تأكيده وقوف بلاده إلى جانب جماعة الحوثيين (أنصار الله).

وقال ظريف في تغريدة على "تويتر" مساء أمس الثلاثاء، رصدتها وكالة "ديبريفر" الدولية للأنباء: "نطالب مجتمعات الغرب والهيئات التشريعية بوضع حد للكارثة الإنسانية التي تمثلها الحرب السعودية الإماراتية على اليمن. لكن حكوماته تمنحهما مزيداً من الأسلحة، التي تستخدم لارتكاب جرائم حرب في اليمن. مراراً وتكراراً تم رفض مقترحاتنا لإيجاد حل سياسي يجب كسر هذه الحلقة الشريرة".

تأتي تغريدة الوزير الإيراني بعد يوم واحد من تأكيده بأن من الواجب على بلاده مواصلة سياستها في ما أسماه "الدفاع عن اليمن"، وذلك في إشارة إلى دعم بلاده لجماعة الحوثيين (أنصار الله).

ويدور في اليمن للعام الخامس على التوالي، صراع دموي على السلطة بين الحكومة "الشرعية" المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي عسكري تقوده السعودية والإمارات، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران والتي تسيطر على العاصمة صنعاء وأغلب المناطق شمالي البلاد ذات الكثافة السكانية منذ أواخر العام 2014.

وأدت الحرب في اليمن إلى أزمة إنسانية كبيرة تصفها الأمم المتحدة بـ"الأسوأ في العالم"، وتؤكد أن أكثر من 24 مليون يمني، أي ما يزيد عن 80 بالمئة من السكان، بحاجة إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية والحماية العاجلة، بمن فيهم 8.4 مليون شخص لا يعرفون كيف سيحصلون على وجبتهم المقبلة، ويعاني نحو مليوني طفل من النقص الحاد في التغذية.

وقال ظريف خلال اجتماع لـ"اللجنة الشعبية الإيرانية لحماية اليمن"، في طهران، يوم الاثنين الفائت، إن "الدفاع عن اليمن بات واجبا على الجميع. اليمنيين يدافعون عن الكرامة والقيم الإنسانية".

وأضاف وزير الخارجية الإيرانية أن "الشعب اليمني سينتصر في النهاية"، معرباً عن اعتقاده بأن "جهود السعودية لتشكيل تحالف ضد إيران واليمن ستبوء بالفشل".

وفي الاجتماع الذي حضره عدد من المسؤولين الإيرانيين، وممثلين عن جماعة الحوثيين (أنصار الله)، اعتبر أمين عام لجنة تشخيص مصلحة النظام في إيران محسن رضائي، تقديم الإيرانيين للعون والمساعدة إلى "الشعب اليمني واجباً انسانياً" حد تعبيره. وعبر عن اعتقاده بأن "انهيار النظام السعودي سيأتي على إثر انتصار الشعب اليمني" في إشارة للحوثيين الذين يقاتلون السعودية.

ويتهم التحالف العربي وحكومة "الشرعية" اليمنية، إيران بدعم جماعة الحوثيين بالأسلحة والصواريخ الباليستية والطائرات المسيّرة ونقل تقنياتها إليهم، وهو ما تنفيه عادةً طهران والجماعة. غير أن تصريحات عدد من المسؤولين الإيراني تحمل اعترافات بتلك الاتهامات.

وأسفر الصراع في اليمن عن مقتل أكثر من 11 ألف مدني، وجرح عشرات الآلاف، وتشريد ثلاثة ملايين شخص داخل البلاد وفرار عشرات الآلاف خارجها.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق