قوات "الشرعية" اليمنية تنفي سيطرة الحوثيين على مواقع جنوبي السعودية

مارب - ديبريفر
2019-06-06 | منذ 4 شهر

قوات "الشرعية" اليمنية تنفي سيطرة الحوثيين على مواقع جنوبي السعودية

نفت قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، اليوم الخميس، ما أعلنته جماعة الحوثيين (أنصار الله) عن سيطرة قواتها على عدد من المواقع في نجران جنوبي المملكة العربية السعودية على الحدود مع اليمن.

وقال المتحدث الرسمي لقوات الحكومة اليمنية "الشرعية" العميد ركن عبده مجلي في اتصال إن "كل ما جرى نقله عبر وسائل إعلام الميليشيات لا أساس له من الصحة، وما دفعهم لذلك هو إخفاء قصورهم وخسائرهم في مران وكتاف وباقي المناطق المحيطة بمدينة صعدة".
وكانت جماعة الحوثيين (أنصار الله) في اليمن، قالت أمس الأربعاء، إن قواتها سيطرت على أكثر من 20 موقعاً عسكرياً في نجران جنوبي المملكة على الحدود مع اليمن إثر عملية عسكرية هجومية واسعة خلال الـ 72 ساعة الماضية.

وقال المتحدث العسكري لقوات الجماعة، العميد يحيى سريع، إن قواتهم "باغتت مواقع العدو في نجران من ثلاثة مسارات، المسار الأول من اتجاه الصوح، والمسار الثاني من اتجاه غرب السديس، والمسار الثالث من قبالة السديس".

وأشار إلى أن "مشاهد العملية الهجومية النوعية موثقة عبر عدسات الإعلام الحربي، وستبث لاحقا".

واعتبر المتحدث الرسمي لقوات الحكومة "الشرعية" أن "الضربات الجوية التي تنفذها القوات المسلحة بصعدة أدت إلى ارتباك في صفوف الحوثيين، ما جعل الميليشيات تفقد توازنها جراء الهزائم المتوالية، الأمر الذي دفعها إلى بث شائعات عبر أذرعها الإعلامية بأن عملياتها العسكرية وصلت إلى الحدود اليمنية مع السعودية"

وزعم أن الكثير من قادة الحوثيين بدأوا الانسحاب جراء الهزائم ما دفعهم إلى طمأنة مواليهم بنشر الإشاعات وتحريف الواقع الذي يشهد تقدماً للجيش الوطني في كافة الجبهات الرئيسية.

وأضاف مجلي أن جماعة الحوثيين "تغطي على إخفاقاتها في المواجهات المباشرة مع الجيش في العديد من المواقع، وأبرزها جبهة صعدة التي يسيطر الجيش الوطني على أكثر من 60 في المائة من المحافظة".

وأشار إلى أن قوات الحكومة "الشرعية" طوّقت مدينة صعدة، حتى وصلت إلى أعماقها، وأن جماعة الحوثيين تراجعت عسكرياً فكيف تقوم بمثل هذا العمل الذي تدّعيه حول قربها من الحدود السعودية، على حد قوله.

ودائما ما يقول الحوثيون إن هجماتهم على الأراضي السعودية تأتي في إطار الرد على "الجرائم" التي يرتكبها طيران التحالف بحق المدنيين والبنية التحتية في اليمن.

ويعيش اليمن منذ أكثر من أربع سنوات، صراعاً دموياً على السلطة بين الحكومة "الشرعية" المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي عسكري تقوده السعودية، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران والتي تسيطر على العاصمة صنعاء وأغلب المناطق شمالي البلاد ذات الكثافة السكانية منذ أواخر العام 2014.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق