نتائج التحقيق بشأن تخريب أربع سفن في الإمارات على طاولة مجلس الأمن

نيويورك - ديبريفر
2019-06-06 | منذ 3 شهر

تحقيق سعودي إماراتي نرويجي مشترك في تفجيرات السفن بالفجيرة

ينتظر أن يتسلم مجلس الأمن الدولي اليوم الخميس نتائج تحقيق سعودي إماراتي نرويجي مشترك، حول الهجمات التي تعرضت لها سفن تجارية قبالة سواحل الفجيرة بدولة الإمارات في مايو الماضي.

وقال دبلوماسيون إن مجلس الأمن الدولي سيعقد اجتماعاً غير رسمي لتقديم نتائج التحقيق الذي أجرته الدول الثلاث حول عمليات التخريب التي تعرضتها لها السفن في 12 مايو الفائت.

وتعرضت ناقلتا نفط سعوديتان، وناقلة إماراتية وناقلة منتجات نفطية نرويجية لهجوم قرب سواحل إمارة الفجيرة، وهي مركز كبير لتزويد السفن بالوقود خارج مضيق هرمز مباشرة.

ووقع الحادث النادر في المياه الإماراتية في أجواء من التوتر الشديد في المنطقة بسبب الخلاف بين إيران والولايات المتحدة على خلفية تشديد العقوبات النفطية الأمريكية على طهران.

و اتهم وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، إيران بشن الهجمات في مسعى من طهران لرفع أسعار النفط العالمية حد قوله.
وكان مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، أعلن أن الأدلة على تورط إيران في استهداف السفن قبالة سواحل الإمارات، ستقدم إلى مجلس الأمن الدولي.

من جهتها، رفضت إيران أي اتهام لها بالتورط في الأعمال التخريبية التي طالت السفن الأربع.

وزادت حدة التوترات بين إيران والولايات المتحدة في منطقة الخليج خلال الفترة الماضية بصورة غير مسبوقة بعدما عززت واشنطن وجودها العسكري في الشرق الأوسط منتصف مايو الجاري، بما في ذلك إرسالها حاملة الطائرات الهجومية "أبراهام لنكولن" والسفينة الحربية "أرلنغتون" وقطع مرافقة، وقاذفات من طراز "بي-52"، وصواريخ باتريوت إلى منطقة الخليج لمواجهة ما قالت إدارة الرئيس دونالد ترامب إنها "مؤشرات واضحة" على تهديدات بهجمات وشيكة ضد القوات الأمريكية ومصالحها في المنطقة، مصدرها إيران.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق