قيادي حوثي يقول إن قضايا التحكم في البيانات تسببت في خلاف بشأن القياسات الحيوية مع برنامج الغذاء العالمي

تورنتو ( ترجمة ديبريفر)
2019-06-06 | منذ 3 أسبوع

طلب قادة الحوثيين في اليمن من برنامج الأغذية العالمي وقف التسجيلات البيومترية بعد أن تم تطبيق العملية على صندوق الرعاية الاجتماعية اليمني، وهو هيئة مقرها في العاصمة الحوثية صنعاء و تنسق عملها مع منظمات الإغاثة الدولية، وفقًا لتقارير قناة يورونيوز.

في أعقاب هذا القرار ، وجد برنامج الأغذية العالمي عملياته محجوبة وهدد بسحب المساعدات من المنطقة التي يسيطر عليها المتمردون. يقدم برنامج الأغذية العالمي المساعدات من خلال نظام توزيع المقاييس الحيوية في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة اليمنية المدعومة من السعودية ، لكن الوكالة وجدت أن المساعدات في مناطق الحوثيين قد تم توزيعها بعيدا عن المستفيدين المستهدفين، وتم الضغط من أجل فرض ضوابط التوزيع البيومترية.

وقال محمد علي الحوثي رئيس اللجنة الثورية العليا للحوثيين لرويترز إن مراقبة البرنامج للبيانات ستنتهك القانون اليمني وأنه تم اقتراح العديد من الحلول البديلة ، مثل بطاقات الهوية والتوزيع النقدي. وقال أيضا إنه ينبغي التحقيق في تمويل البرنامج من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

وقد استخدم كل من طرفي النزاع وصول المساعدات كأداة سياسية، حسب قناة يورونيوز. وقد تم احتجاز المساعدات الغذائية والإمدادات الطبية في الموانئ أو عند نقاط التفتيش ، وتأخرت بسبب البيروقراطية التي فرضتها كل من الحكومة والمتمردين. وقد أبلغت وكالات أخرى أيضا عن مشاكل في العمل داخل البلاد، وأن هذه المشكلات قد زادت في المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون في الأشهر الأخيرة.

بقلم: كريس بورت، موقع BiometricUpdate.com بيوميتريك أبديت التابع لمجموعة أبحاث القياسات الحيوية


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق