الأمم المتحدة تنتخب تونس عضواً في مجلس الأمن الدولي ابتداءً من 2020

نيويورك (ديبريفر)
2019-06-07 | منذ 2 أسبوع

وزير الخارجية التونسية يتلقى التهاني عقب فوز بلاده بمقعد في مجلس الأمن الدولي - اليوم

فازت تونس، بعضوية مجلس الأمن الدولي غير الدائمة لمدة عامين ابتداءً من مطلع العام القادم 2020، وذلك بعدما حصلت على أغلبية أصوات الجمعية العامة للأمم المتحدة في انتخابات خمسة أعضاء جدد للمجلس التي جرت اليوم الجمعة.

كما جرى خلال اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة انتخاب كلا من دول: النيجر، فيتنام، سانت فنسنت وغرينادين، وأستونيا إلى جانب تونس كأعضاء غير دائمين في مجلس الأمن الدولي تحل بدلاً عن، الكويت، ساحل العاج، بولندا، البيرو، وغينيا الاستوائية.

وعقب انتخاب تونس بأغلبية 191 صوتاً من إجمالي 193 دولة، اعتبر وزير الخارجية التونسية، خميس الجهيناوي في حديث للصحفيين، أن هذا الإجماع بانتخاب بلاده، يحملها مسؤولية كبرى تضطلع بها خدمة للسلم والأمن في العالم خصوصاً قضايا المنطقتين العربية والأفريقية اللتين دعمت دولها ترشح بلاده".

وذكر الجهيناوي أن تونس ستعمل بكل جهد لتهيئة الظروف لإيجاد حلول سلمية لبعض القضايا على الساحتين العربية والأفريقية، كما ستعمل أيضاً على دعم التوافق داخل مجلس الأمن وبين الدول دائمة العضوية وغير دائمة العضوية للتوصل إلى حل القضايا العربية والأفريقية.

وأشار إلى أن تونس ستعمل على مشاركة تجربتها في مجال المساواة بين الجنسين وحقوق المرأة، موضحاً بالقول: "تونس لها تجربة رائدة في مجال حرية المرأة، ستعمل لكي يكون للمرأة دور هام في إيجاد الحلول السلمية ودفع أجندة السلم والأمن في العالم. كما ستدفع على أن تكون هناك تنمية، خاصة في البلدان التي تعاني من نزاعات، لأننا على يقين أنه بدون تنمية لا يمكن أن يتحقق السلم داخل الوطن وكذلك في المناطق التي ستمثلها تونس".

وفي ما يتعلق بالأوضاع في السودان أكد وزير الخارجية التونسية أن بلاده تراقب الوضع في الخرطوم، وأضاف: "هذه فرصة لأن يحصل السودانيون على الفرصة للتصويت وانتخاب نواب يمثلونهم بصورة ديمقراطية. وتونس ستدعم ذلك كما تدعم بالفعل كل من يطمح إلى الديمقراطية والكرامة. ولكن نعتقد أن الأمر بيد السودانيين لأن يشقوا طريقهم بأنفسهم وتسوية خلافاتهم فيما بينهم، بدون تدخل أي طرف خارجي".


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق