وزير الخارجية الألمانية: اتفاقات ستوكهولم الفرصة الوحيدة للسلام في اليمن ولاينبغي إضاعتها

أبو ظبي (ديبريفر)
2019-06-09 | منذ 2 أسبوع

اعتبر وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس، أن اتفاقات ستوكهولم هي الفرصة الوحيدة للتوصل إلى السلام في اليمن الذي يشهد حرباً طاحنة للعام الخامس على التوالي بين الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي تقوده السعودية والإمارات، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران.

ودعا وزير الخارجية الألمانية في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الإماراتي عبدالله بن زايد آل نهيان، في أبو ظبي، اليوم الأحد، إلى عدم إضاعة فرصة اتفاقية ستوكهولم لأنها الفرصة الوحيدة للتوصل للسلام في اليمن.

وأبرمت الحكومة اليمنية "الشرعية" وجماعة الحوثيين في ديسمبر الماضي اتفاقاً في ختام مشاورات بينهما احتضنتها السويد، يقضي بوقف إطلاق النار في مدينة الحديدة غربي البلاد وإعادة انتشار قوات الطرفين من المدينة وموانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى، إلى مواقع متفق عليها خارج المدينة والموانئ الثلاثة، مع إرسال بعثة تابعة للأمم المتحدة لمراقبة إعادة الانتشار، بالإضافة إلى تبادل كل الأسرى لدى الطرفين وتخفيف حصار الحوثيين على مدينة تعز.

لكن الاتفاق الذي كان من المفترض الانتهاء من تنفيذه في يناير الماضي، تعثر حتى الآن وسط تبادل الطرفين للاتهامات بعرقلة التنفيذ.

وبدأ وزير الخارجية الألمانية، يوم الجمعة الفائت، زيارة إلى الشرق الأوسط تشمل الأردن والإمارات وإيران، بهدف احتواء التوتر المتزايد في رحلة وصفتها المتحدثة باسم الخارجية الألمانية، ماريا أدبار، بـ"رحلة إلى الأزمة".

ويبحث الوزير ماس مع الدول التي سيزورها، الأزمات في المنقطة ومنها الأوضاع في اليمن وفلسطين وليبيا، وإنقاذ الاتفاق النووي مع إيران التي من المقرر أن يلتقي وزير خارجيتها غداً الاثنين في طهران.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق