بيان مرتقب لمجلس الأمن يؤكد الدعم الكامل للمبعوث الأممي إلى اليمن

نيويورك (ديبريفر)
2019-06-10 | منذ 3 شهر

مارتن غريفيث

Click here to read the stoty in English

أكد أعضاء مجلس الأمن الدولي على دعمهم الكامل للمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث.

 

وأفادت قناة "العربية" السعودية أنها اطلعت على مسودة بيان صحفي مرتقب لمجلس الأمن الدولي خطته بريطانيا ووضعته تحت الإجراء الصامت، يوم الأحد.

 

ومن المقرر أن يقدم المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن إحاطة دورية إلى مجلس الأمن في السابع عشر من يونيو الجاري حول تطورات الوضع في اليمن وتنفيذ اتفاق ستوكهولم الذي توصل إليها طرفا الصراع "الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، وجماعة الحوثيين (أنصار الله)" خلال مشاورات جرت بينهما في ديسمبر الماضي في السويد.

 

وناشدت مسودة البيان أطراف الصراع في اليمن الانخراط البنّاء والمستمر مع المبعوث الخاص ، والاستمرار في التطبيق الأوسع لاتفاق ستوكهولم، بما في ذلك إظهار الاحترام الكامل لوقف إطلاق النار في محافظة الحديدة.

 

وأشارت إلى أن أعضاء مجلس الأمن ينظرون بعين إيجابية إلى التقدم الأولي الذي أحرزته الأطراف نحو تطبيق المرحلة الأولى من إعادة الانتشار في الحديدة.

 

وينتظر أن تصل وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية روزماري ديكارلو اليوم الإثنين إلى العاصمة السعودية الرياض التي يتخذها الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي مقراً له، لبحث الأوضاع في اليمن والأزمة مع المبعوث الأممي مارتن غريفيث.

 

وعبرت الحكومة اليمنية "الشرعية" عن أملها في أن تسهم زيارة ديكارلو في تصحيح أخطاء غريفيث وتقويم مسار عمله ومهمته، حسبما قال المتحدث باسم تلك الحكومة في تصريحات صحفية نشرت اليوم الإثنين.

 

وكشفت تقارير إخبارية عربية، يوم الأحد، أن الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، رضخ لضغوط الأمم المتحدة ويتجه إلى منح المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث، فرصة أخيرة لاستكمال مهمته بعدما كان قد طلب تغييره أواخر مايو الماضي.

 

وترفض الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً لقاء المبعوث الأممي  مارتن غريفيت، رداً على ما تتهمه بارتكاب تجاوزات بشأن تطبيق اتفاق إعادة الانتشار في الحديدة.

 

وطلبت وزارة الخارجية اليمنية في خطاب رسمي، من أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الحضور شخصياً أو مندوب عنه لبحث ما أسمتها "تجاوزات" مبعوثه الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث.

 

ويدور في اليمن منذ أكثر من أربع سنوات، صراع دموي على السلطة بين الحكومة "الشرعية" المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي عسكري تقوده السعودية، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران والتي تسيطر على العاصمة صنعاء وأغلب المناطق شمالي البلاد ذات الكثافة السكانية منذ أواخر العام 2014.

 

ويسيطر الحوثيون على مدينة الحديدة وموانئها منذ أواخر العام 2014، فيما تحتشد قوات يمنية مشتركة موالية للحكومة "الشرعية" والتحالف العربي منذ مطلع نوفمبر الماضي، في أطراف المدينة بغية انتزاع السيطرة عليها من قبضة الحوثيين.

 

وفي 14 مايو المنصرم أعلنت الأمم المتحدة أنّ الحوثيين انسحبوا من موانئ الحُديدة والصليف ورأس عيسى تنفيذاً للخطوة الأولى في اتفاقات ستوكهولم التي رعتها المنظمة الأممية. لكن هذه الخطوة أثارت غضب الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً ووصفتها بـ"مسرحية هزلية"  واتهمت المبعوث الأممي بالانحياز لجماعة الحوثيين (أنصار الله).

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق