السعودية تعلن اعتراض هجمات جديدة للحوثيين على مطار أبها الدولي

الرياض ـ صنعاء (ديبريفر)
2019-06-14 | منذ 3 شهر

من آثار الدمار بمطار أبها بسبب الهجوم الصاروخي للحوثيين

Click here to read the story in English

أعلنت المملكة العربية السعودية اليوم الجمعة، اعتراض وإطلاق خمس طائرات مسيرة باتجاه مطار أبها الدولي ومحافظة خميس مشيط جنوب غرب المملكة في ثاني هجوم لجماعة الحوثيين (أنصار الله) في اليمن التي أكدت توقف حركة الملاحة بالمطار.

وقال المتحدث باسم قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي إن "قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي والقوات الجوية الملكية السعودية تمكنت صباح اليوم الجمعة من اعتراض وإسقاط خمس طائرات من دون طيار أطلقتها المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران باتجاه مطار أبها الدولي ومحافظة خميس مشيط".

وكانت جماعة الحوثيين (أنصار الله) أعلنت في ساعة مبكرة فجر الجمعة تنفيذ عمليات هجومية بطائرات مسيرة على مطار أبها جنوب غرب المملكة.

وأفادت قناة "المسيرة" التابعة للجماعة أن الملاحة الجوية توقفت في مطار أبها عقب استهدافه بطائرات قاصف 2k .

فيما أكد المتحدث باسم قوات التحالف في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية، أن حركة الملاحة الجوية في مطار أبها الدولي تعمل بصورة طبيعية وليس هناك أي تأخير في الرحلات الجوية وحركة المسافرين.

وكانت قوات التحالف توعدت باتخاذ "إجراءات صارمة، عاجلة وآنية" لردع جماعة الحوثيين و"محاسبة العناصر الإرهابية المسؤولة عن التخطيط والتنفيذ للهجوم الإرهابي" على مطار أبها.

وأكد نجل العاهل السعودي نائب وزير الدفاع الأمير خالد بن سلمان، أن بلاده سترد على جرائم جماعة الحوثيين "بحزم لا ينثني وصرامة لا تنكسر"، وقال في تغريدة، مساء الأربعاء، على تويتر، إن "وسائل الردع الحازمة سوف يتم اتخاذها للتصدي لهذه المليشيات الإرهابية".

واتهم ابن سلمان النظام الإيراني بالاستمرار "في العبث بالمنطقة منذ 40 عاماً، وأنه يصنع الموت وينشر الفوضى والدمار ويرعى الإرهاب ويمول الإرهابيين ومنهم ميليشيا الحوثي"، داعيا المجتمع الدولي وكل الدول الداعية للأمن والسلم الدوليين القيام بواجباتها لوقف هذه الممارسات الخطيرة التي قد تؤدي إلى ما لا يحمد عقباه، حد قوله.

ويدور في اليمن منذ أكثر من أربع سنوات، صراع دموي على السلطة بين الحكومة "الشرعية" المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي عسكري تقوده السعودية وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران.

وينفذ التحالف، منذ 26 مارس 2015، عمليات برية وجوية وبحرية ضد جماعة الحوثيين في اليمن، دعماً لقوات الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وحكومته لإعادته إلى الحكم في صنعاء التي يسيطر الحوثيون عليها وأغلب المناطق شمالي البلاد منذ سبتمبر 2014.

ودأبت جماعة الحوثيين قصف مرافق حيوية سعودية بصواريخ بالستية وطائرات مسيرة، وتقول إن هذا القصف رد طبيعي على غارات التحالف في اليمن التي خلفت خسائر بشرية هائلة.

وخلال جولة للإعلاميين في المطار الخميس، أعلنت السلطات السعودية انها اغلقت جزءا من صالة وصول المسافرين بعد أن أحدث الصاروخ حفرة في سقفها، ما أعاق حركة الملاحة لساعات.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مراسلها القول إنه شاهد المكان مغطى بسقالات وقد تناثر الحطام والزجاج المكسور على الأرض.

وقال مسؤول في الطيران المدني السعودي إن السلطات لا تزال تحقق في تأكيدات جماعة الحوثيين بأنهم أطلقوا "صاروخ كروز" باتجاه المطار.

ويعتبر خبراء انه في حال تم تأكيد ذلك، فان هذا الهجوم يمثل قفزة كبيرة في القدرات العسكرية للمتمردين.

وأكد المسؤول ان بطاريات باتريوت المضادة للصواريخ لم تتمكن من اعتراض هذا الصاروخ.

 

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق