اليمن: انهيار وساطة قبلية وعودة المواجهات بين النخبة وقوات الجيش في شبوة

شبوة - ديبريفر
2019-06-20 | منذ 5 شهر

شبوة - إرشيف

Click here to read the story in English

عادت المواجهات مجددا، بين قوات الجيش اليمني وقوات النخبة الشبوانية المدعومة من دولة الإمارات العربية المتحدة فجر الخميس في عاصمة محافظة شبوة الغنية بالنفط جنوب شرق اليمن عقب ساعات من وساطة قبلية في إنهاء مواجهات مسلحة اندلعت أمس الأربعاء.


مصادر محلية تحدثت لمراسل وكالة "ديبريفر" الدولية للأنباء أن قوات النخبة رفضت الانصياع للوساطة القبلية، وسط أنباء عن وصول تعزيزات لقوات الجيش اليمني التابع للحكومة الشرعية من محافظة مارب.


وأفضت وساطة قبلية أمس الأربعاء إلى انسحاب قوات النخبة الشبوانية من الأماكن التي تمركزت فيها خلال اليومين الماضيين وتولي قوات الشرطة مهمة الأمن في مدينة عتق.


وقوات النخبة الشبوانية قوة عسكرية محلية أنشأتها وتدعمها الإمارات العربية المتحدة الشريك الرئيس في التحالف الذي تقوده السعودية وينفذ منذ مارس 2015 عمليات برية وجوية وبحرية ضد جماعة الحوثيين في اليمن دعماً لقوات الرئيس عبدربه منصور هادي بهدف إعادته للحكم في العاصمة صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون منذ سبتمبر 2014.


وأنشأت الإمارات ما يسمى "قوات النخبة الشبوانية" وعلى غرارها من القوات في عدد من محافظات جنوب اليمن ودربتها وزودتها بآليات ومعدات عسكرية في إطار إستراتيجية لمحاربة تنظيم القاعدة الذي استغل الحرب الأهلية المستمرة في اليمن منذ قرابة أربع سنوات بين حكومة الرئيس هادي المدعومة من السعودية وجماعة الحوثيين المدعومة من إيران، وحاول توسيع سيطرته في المنطقة لا سيما في جنوب البلاد.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق