شركة الغاز في صنعاء تتهم التحالف باحتجاز مايزيد عن 20 ألف طن من الغاز

ديبريفر
2020-07-08 | منذ 1 شهر

الحوثيون يتهمون التحالف باحتجاز أكثر من 20 ألف طن من الغاز

صنعاء (ديبريفر) - اتهمت الشركة اليمنية للغاز في صنعاء والتي تديرها جماعة الحوثيين (أنصار الله)، مساء الثلاثاء، التحالف العربي الذي تقوده السعودية دعماً للشرعية في اليمن باحتجاز سفينتين على متنهما أكثر من 20 ألف طن من الغاز المنزلي.
وقالت الشركة في بيان نشرته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء، إن التحالف مستمر في احتجاز سفينتي غاز تحملان أكثر من 20.850  طناً من مادة الغاز المنزلي رغم حصولها على تصاريح الدخول إلى ميناء الحديدة وخضوعها للتفتيش في جيبوتي.
وأشارت إلى أن التحالف أفرج في وقت سابق الثلاثاء عن سفينة واحدة تحمل 8315 طناً من الغاز بعد احتجازها أكثر من 60 يوماً.
ودعت الشركة الأمم المتحدة إلى الضغط على التحالف للسماح بدخول السفينتين لتلبية احتياجات السوق المحلية من الغاز المنزلي.
وكانت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، أعلنت يوم الخميس، موافقتها على دخول أربع سفن مشتقات نفطية (إلى ميناء الحديدة، الخاضع لسيطرة جماعة الحوثيين (أنصار الله)، بناء على طلب مبعوث الأمم المتحدة مارتن غريفيث.
وقال المكتب الفني للمجلس الاقتصادي الأعلى التابع للحكومة، في بيان، إن الحكومة وافقت على السماح بدخول أربع سفن مشتقات نفطية كاستثناء مؤقت، لإعطاء مكتب المبعوث الأممي فرصة الترتيب لاجتماع بين الحكومة وممثلي الحوثيين والتشاور حول كيفية تطوير الآليات لضمان تخصيص كافة الإيرادات التي يتم تحصيلها من الموارد الضريبية والجمركية، وصرفها بشكل عاجل لدفع مرتبات موظفي الدولة في مناطق سيطرة الجماعة.
ويوم السبت وصلت سفينتان تحملان 29.134 طناً من البنزين، و 27.502 طن من الديزل، بعد احتجازهما لمدة 55 يوماً ، و 64 يوماً على التوالي، بحسب شركة النفط اليمنية في صنعاء.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet