دعوات من داخل الكونغرس الأمريكي لوقف إطلاق النار في الأراضي الفلسطينية

ديبريفر
2021-05-17 | منذ 1 شهر

واشنطن (ديبريفر) - دعا العشرات من أعضاء الكونغرس الأمريكي اليوم الإثنين إلى وقف فوري لإطلاق النار في إسرائيل والأراضي الفلسطينية "لمنع المزيد من الخسائر في الأرواح"، وذلك تزامنا مع اتصالات أجراها وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن لاحتواء التصعيد.
وقال 28 عضوا في مجلس الشيوخ، في بيان مشترك مقتضب: "لمنع أي خسائر أخرى في أرواح المدنيين ومنع المزيد من تصعيد الصراع بإسرائيل والأراضي الفلسطينية، نحث على وقف فوري لإطلاق النار".
وجميع الموقعين على البيان هم من الحزب الديمقراطي، الذي ينتمي إليه الرئيس جو بايدن.
ومن أبرز النواب الموقعين على البيان: بيرني ساندرز، تامي بالدوين، شيرود براون، كوري بوكر، توم كاربر، تامي داكوورث، ديك دوربين، جاك ريد، تينا سميث وكريس فان هولين، إليزابيث وارين، تيم كين، كريس ميرفي، مارك وارنر، بيرني ساندرز.
وبالتزامن مع ذلك، أصدر 8 من أعضاء بمجلس النواب، دعوة مشابهة لوقف فوري لإطلاق النار.
وقالوا في بيان مشترك: "أدى اندلاع أعمال العنف الأخيرة في إسرائيل وغزة إلى سقوط مئات الضحايا".
وأضافوا: "من الضرورة القصوى أن يتم وقف فوري لإطلاق النار وتجنب المزيد من إراقة الدماء. البديل هو مأساة إنسانية تتكشف بأبعاد لا يمكن تصورها".
وحث البيان، إدارة الرئيس بايدن، على "القيادة بجرأة واتخاذ إجراءات حاسمة"، باتجاه وقف إطلاق النار.
والنواب الموقعون على البيان هم: ديفيد برايس، جيرالد كونولي، بيتر ويلش، جون يارموث، جان شكاكوفسكي، باربرا لي، لويد دوجيت وآلان لوينثال.
كما أصدر السيناتور الديمقراطي كريس ميرفي مع السيناتور الجمهوري تود يانغ بيانا آخر جاء فيه "يجب أن يدرك الجانبان أن أرواحا كثيرة للغاية قد زُهقت نتيجة لهجمات حماس الصاروخية ورد إسرائيل، ويجب عدم تصعيد الصراع أكثر".
وفي وقت سابق، قالت وسائل إعلام عبرية إن إسرائيل تخشى من تنامي ضغوط الديمقراطيين على الرئيس بايدن ما قد ينعكس سلبا على موقفه الذي يعتبر الهجمات على غزة بأنها "دفاع عن النفس".
وجاءت الدعوات إلى الوقف الفوري لإطلاق النار بعد أن تحدث وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن مع نظرائه في مصر والسعودية وقطر وفرنسا لإنهاء العنف بين إسرائيل والفلسطينيي، والجهود المباشرة وغير المباشرة للتهدئة.
وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قال في تسجيل مصور بمناسبة عيد الفطر "إدارتي ستواصل دفع الفلسطينيين والإسرائيليين وأطراف أخرى بالمنطقة للعمل نحو تهدئة دائمة"
وأضاف "نرى أيضا أن الفلسطينيين والإسرائيليين يستحقون سويا العيش في أمن وسلام وأن ينعموا بدرجة متساوية من الحرية والرخاء والديمقراطية".
ويوم الأحد عرقلت الولايات المتحدة إصدار بيان مشترك لمجلس الأمن الدولي بشأن التصعيد في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
وواصلت واشنطن رفضها إصدار أي إعلان مشترك بعدما رفضت نصين سابقين اقترحهما 3 أعضاء في المجلس هم النرويج وتونس والصين.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet