المبعوث الأممي يناقش في إيران فرص السلام لوقف الحرب اليمنية

ديبريفر
2021-06-08 | منذ 2 شهر

مارتن غريفيث

طهران (ديبريفر) - وصل المبعوث الأممي الخاص لليمن مارتن غريفيث، الثلاثاء، إلى العاصمة الإيرانية طهران، في زيارة رسمية لبحث جهود إنهاء الحرب في اليمن.

وقالت وزارة الخارجية الايرانية في بيان مقتضب لها نشر على موقعها الألكتروني، إن المبعوث الأممي عقد إجتماعا خاصا مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، جرى خلاله مناقشة الأبعاد المختلفة للأزمة اليمنية وسبل البحث عن حلول مناسبة لوقف إطلاق النار.

وأشار ظريف خلال اللقاء إلى تطورات الأزمة في البلاد، مشدداً على ضرورة رفع الحصار عن الشعب اليمني وتسهيل تقديم المساعدات الإنسانية له،بحسب ما ذكر البيان.

ولفت الوزير الإيراني إلى إن السنوات السبع الماضية أثبتت بأن الحل العسكري غير ممكن، وأن الحوار السياسي والوسائل السلمية هي الطريق المثالي لمعالجة الوضع الإنساني البائس في اليمن،الذي يتفاقم كل يوم.

كما أطلع المبعوث الأممي الخاص الى اليمن في الإجتماع المسؤول الإيراني على نتائج محادثاته الأخيرة مع الأطراف المعنية بشأن الأزمة اليمنية، حد ما جاء في البيان.

وتأتي زيارة غريفيث إلى طهران بعد أيام من زيارة قام بها إلى صنعاء، والتقى خلالها زعيم جماعة الحوثي لبحث خطة الأمم المتحدة للسلام في اليمن.

ويتطلع المبعوث الأممي إلى دور إيجابي لطهران في دفع حليفهم الحوثي بالتعاطي الإيجابي مع الخطة الأممية للسلام الهادفة إلى وقف إطلاق النار المشتعلة في اليمن منذ عدة سنوات.

والخميس الماضي، أعلن غريفيث ضمنيا فشل مهمته، وقال إن "خطته لوقف إطلاق النار، وفتح مطار صنعاء، وموانئ الحديدة، ثم الدخول في عملية سياسية، قوبلت برفض عبد الملك الحوثي الذي اشترط رفع الحصار أولاً".

وأوضح في لقاء عبر شبكة الإنترنت مع صحافيين وإعلاميين يمنيين أن دوره الأممي هو التيسير فقط لإجراء مباحثات بين أطراف الصراع المسلح في اليمن، وأن الأطراف المتحاربة هي المعنية باتخاذ القرار لوقف إطلاق النار.

وشدد المبعوث الأممي على أن "وقف إطلاق النار هو بداية الطريق ولن نتوصل إلى حل إلا من خلال قبول الأطراف المختلفة بتقديم التنازلات


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet