السفير البريطاني لدى اليمن يدعو الحوثيين للإفراج عن عارضة الأزياء انتصار الحمادي

ديبريفر
2021-06-20 | منذ 6 شهر

انتصار الحمادي

صنعاء (ديبريفر) - دعا السفير البريطاني لدى اليمن، مايكل آرون، جماعة أنصار الله (الحوثيين) إلى الإفراج عن الممثلة وعارضة الأزياء انتصار الحمادي، التي تجري محاكمتها في العاصمة اليمنية صنعاء.
وقال آرون على "تويتر" مساء السبت، بالتزامن مع اليوم الدولي للقضاء على العنف الجنسي في حالات النزاع، إن " قضية انتصار الحمادي ليست فريدة من نوعها، بل تعكس ما حدث وما زال يحدث للمرأة اليمنية في حالة عدم الاستقرار التي سببها الصراع".
وأثنى السفير البريطاني على ما وصفها بـ "شجاعة انتصار في التحدث علانية".
وأضاف "يجب على الحوثيين إطلاق سراحها من الاحتجاز وإسقاط جميع التهم الزائفة".
واعتبر آرون أن "استخدام العنف الجنسي كسلاح أمر مقزز"، مشيراً إلى أنه "لهذا عاقب مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة قائد شرطة الحوثيين سلطان زابن"".
واختتم قائلاً " لن نتوقف عن ملاحقة مرتكبي هذه الجرائم المشينة".
وفي فبراير الماضي تعرضت الممثلة وعارضة الأزياء اليمنية انتصار الحمادي مع عدد من رفيقاتها للاختطاف، من حي شملان السكني شمال غرب العاصمة اليمنية صنعاء، وبقيت مخفية لعدة أشهر، قبل أن يتضح لاحقا وجودها في أحد سجون الحوثيين، حينما تحولت الحادثة إلى قضية رأي عام.
بدأت محكمة في صنعاء خاضعة لجماعة الحوثيين  في 6 يونيو الجاري بمحاكمة الحمادي، بتهمة الفعل الفاضح.
ولاقت قضية اختطاف الحمادي حملة تضامن واسعة من قبل المنظمات الحقوقية والإنسانية، والناشطين اليمنيين الذين أطلقوا حملة كبيرة على منصات التواصل الإجتماعي للتضامن معها.
وطالبت منظمة العفو الدولية، في أبريل الماضي جماعة أنصار الله (الحوثيين) ، بالإفراج عن انتصار الحمادي، لافتة إلى أنها تعرضت للسجن بشكل تعسفي، وتعرضت للإيذاء الجسدي واللفظي، وإهانات عنصرية وأجبرت على الاعتراف بارتكاب عدة جرائم".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet