الحوثيون يتهمون التحالف باحتجاز ناقلة وقود جديدة

ديبريفر
2021-06-21 | منذ 6 شهر

سفينة نفط ترسو على أرصفة ميناء الحديدة - أرشيف

صنعاء (ديبريفر) - اتهمت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، باحتجاز ناقلة وقود جديدة قبالة ميناء جيزان، جنوبي المملكة.
وقالت شركة النفط اليمنية في صنعاء والتي يديرها الحوثيو، في بيان ليل الأحد الإثنين إن التحالف احتجز السفينة "حافظ" وعلى متنها كمية 23,066 طناً من مادة المازوت.
وأضافت أن السفينة الجديدة احتجزت إلى جانب سفينتين محتجزتان منذ نحو 200 يوم، وعلى متنهما 29،979 طناً من البنزين، و29،987 طناً من الديزل.
وأشار البيان إلى أن التحالف يمنع وصول السفن إلى ميناء الحديدة رغم تفتيشها وحصولها على تصاريح دخول من الأمم المتحدة.
وفي مايو الماضي قالت شركة النفط صنعاء، إن "اليمن يشهد أسوأ أزمة وقود منذ 60 عاما، تسببت في أكبر أزمة إنسانية في العالم" نتيجة استمرار احتجاز سفن المشتقات النفطية من قبل التحالف العربي
ومطلع يونيو الجاري أعلنت الحكومة اليمنية السماح بدخول عدد من السفن النفطية إلى ميناء الحديدة الخاضع للحوثيين للحد من تدهور الوضع الإنساني على الرغم من خرق الحوثيين المستمر لاتفاقية ستوكهولم وعدوانهم المستمر في مأرب، بحسب وزير الخارجية اليمني أحمد بن مبارك.
وتتهم شركة النفط اليمنية في صنعاء، بارجات التحالف "باختطاف كل سفن الوقود المخصصة للاستهلاك العام المتجهة إلى ميناء الحديدة واقتيادها شمالا إلى منطقة الاحتجاز الواقعة قبالة شواطئ جيزان حيث يتم تغييبها لفترات طويلة تصل في بعض الحالات إلى مايقارب عشرة أشهر ".
وكانت الحكومة اليمنية تقدمت بمبادرة لاستئناف دخول الوقود، نهاية أغسطس الماضي، لكنها قوبلت برفض جماعة الحوثيين .
وتشترط الحكومة اليمنية أن يتم إيداع كافة إيرادات السفن الداخلة إلى ميناء الحديدة، في حساب لا يخضع لسيطرة الحوثيين واستخدامها في تسليم رواتب الموظفين بعموم اليمن.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet