الخارجية الأمريكية تجدد دعواتها لإنهاء النزاع وتحقيق السلام في اليمن

ديبريفر
2021-06-24 | منذ 6 شهر

وزارة الخارجية الأمريكية

واشنطن (ديبريفر) - جددت وزارة الخارجية الأمريكية، يوم الأربعاء، دعواتها لإنهاء النزاع وتحقيق السلام في اليمن، وسط أنباء عن ملامح اختراق بعد الحصول على تنازلات من أطراف النزاع.
وقالت الخارجية الأمريكية، في تصريحات نقلها الحساب الرسمي لسفارة واشنطن باليمن على "تويتر"، "إنها بحاجة لرؤية التزام جاد من قبل الحوثيين بوقف إطلاق النار"، باعتبار ذلك هو ما سيمكن الناس من التنقل بحرية، ويسمح بعودة النازحين إلى ديارهم لاستئناف حياتهم الطبيعية.
وأكدت أن "اليمن في حاجة إلى السلام الآن".
من جانبه شدد المبعوث الأمريكي إلى اليمن تيموثي ليندركينغ، على ضرورة "وقف إطلاق النار من أجل تحسين الوضع الإنساني، وذلك في تصريحات تلفزيونية ناقش فيها الجهود الأمريكية والدولية للمساعدة في حل نزاع اليمن، والحاجة الملحة لوقف إطلاق النار، وزيادة المشاركة البناءة والإجماع على إنهاء الحرب. 
ورفضت جماعة الحوثي في وقت سابق خطوة وقف إطلاق النار، معتبرة إياها ضمن الترتيبات العسكرية والسياسية، لكنها تشدد مطالبتها بفتح مطار صنعاء وميناء الحديدة باعتبارها شأنا إنسانياً،في حين تطالب الحكومة بتنفيذ كافة بنود الخطوة الأممية بشكل متزامن، مؤكدة أن وقف الحرب مطلباً إنسانياً خالصاً.
ولا يُعرف ما إذا كانت جماعة الحوثيين ستوافق على الدعوات الأمريكية أم لا، وخصوصاً أن تصعيدها الجديد في مأرب كان الهدف منه تحسين شروط التفاوض لوقف الحرب.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet