الانتقالي يقيم تظاهرته في منطقة أخرى إثر منعها من القوات الحكومية

ديبريفر
2021-06-26 | منذ 1 شهر

من تظاهرة الانتقالي في شبوة

شبوة (ديبريفر) - نظم العشرات من الموالين للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، مظاهرة في محافظة شبوة شرقي اليمن ضد الحكومة المعترف بها دولياً، وتأييداً للمجلس.
التظاهرة أقيمت في منطقة سقام بمديرية نصاب، بعد أن منعت قوات الحكومة اليمنية إقامتها في منطقة عبدان التابعة للمديرية ذاتها إثر  دفع المجلس الانتقالي مساء الجمعة عشرات المسلحين إلى المنطقة .
وقال بيان صدر عن المظاهرة، إن شبوة ستبقى "جنوبية الهوى والهوية" وترفض ما أسماه بـ"الاحتلال البغيض والسلطة الإخوانية".
وطالب البيان بـ "عودة قوات النخبة الشبوانية إلى المحافظة في أسرع وقت ممكن"، مشيراً إلى أنه سيتم فتح "دائرة مالية" لجمع التبرعات من التجار ورجال الأعمال والمجلس الانتقالي الجنوبي لدعم التحاق المحافظة بركب الانتقالي، حد تعبيره.
ومساء الجمعة اتهم المجلس الانتقالي الجنوبي، الحكومة اليمنية "بفرض حصار واستهداف منطقتي عبدان وجباه بمديرية نصاب في شبوة بقذائف الدبابات والمدفعية في محاولة لإفشال الفعالية السلمية التي دعت إليها القيادة المحلية للمجلس للتعبير عن إرادة وتطلعات أبناء محافظة شبوة ، ولدعم استكمال تنفيذ بنود اتفاق الرياض".
في المقابل اتهمت مصادر في السلطة المحلية بمحافظة شبوة، المجلس الانتقالي بالتصعيد العسكري والدفع بعشرات المسلحين إلى منطقة عبدان في مديرية نصاب شرقي شبوة بحجة الخروج في مظاهرات اليوم السبت، ضد الحكومة والسلطة المحلية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet