السلطات الحوثية تحتجز أموال وأرصدة أكبر البنوك الاسلامية في اليمن

ديبريفر
2021-06-29 | منذ 1 شهر

بنك التضامن الاسلامي

صنعاء (ديبريفر) - أعلنت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، الإثنين، الحجز على جميع أموال وأرصدة بنك التضامن الإسلامي لدى شركات الصرافة في المناطق الخاضعة لسيطرتها، وذلك بعد نحو سبعة أشهر على إقتحام جهاز المخابرات التابع للجماعة مبنى المركز الرئيس للبنك بصنعاء وإغلاقه.

وشدد تعميم صادر من رئيس وحدة جمع المعلومات المالية في البنك المركزي اليمني الخاضع لسلطة الحوثيين بصنعاء، إلى شركات الصرافة بحجز جميع أموال وأرصدة بنك التضامن المودعة لديهم في أي صورة كانت وبشكل فوري.

وقال رئيس وحدة جمع المعلومات المالية بالبنك المركزي ان حجز أموال بنك التضامن الاسلامي يأتي على خلفية مذكرة قضائية صادرة من رئيس النيابة الجزائية المتخصصة بأمانة العاصمة،دون إعطاء مزيد من التوضيحات.

وفي نوفمبر الماضي، اتهمت جماعة الحوثي بنك التضامن الإسلامي اليمني بـ"ممارسة أنشطة تضر باقتصاد البلاد.

وجاء تلك الاتهامات الحوثية بعد يوم واحد فقط من اقتحام عناصر تابعة لجهاز الاستخبارات العامة التابع للجماعة، المركز الرئيسي لبنك التضامن الإسلامي في صنعاء، وإغلاقه مع 25 فرعاً آخر.

ونقلت وسائل اعلام حوثية، إن "بنك التضامن بالتعاون مع البنك المركزي في عدن استغل الوديعة المالية السعودية للكسب والإثراء غير المشروع".

وقالت، أن "بنك التضامن قام بتحويل مبالغ بالعملة الصعبة من الوديعة السعودية دون أن تصل السلع التي خصصت تلك المبالغ باسمها، ما ترتب عليه مزيد من المعاناة للمواطنين في كافة المحافظات".

وفي وقت لاحق فتحت السلطات الحوثية تحقيقا رسميا حول عمليات مضاربة واسعة وتهريب أموال إلى الخارج، قالت إن بنك التضامن متورط فيها بتواطؤ من عاملين في البنك المركزي بعدن، لكن تلك التحقيقات ظلت طي الكتمان دون الكشف عن النتائج التي تم التوصل اليها.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet