توتر عسكري في لودر بين الحكومة والانتقالي وسط دعوات للطرفين بضبط النفس

ديبريفر
2021-07-02 | منذ 5 شهر

قوات الانتقالي - ارشيف

أبين (ديبريفر) - قالت مصادر محلية، الخميس، ان مواجهات مسلحة بين قوات أمنية تابعة للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، وأخرى موالية للمجلس الانتقالي الجنوبي، في مديرية لودر بمحافظة أبين، جنوبي البلاد.

وذكرت المصادر إن الاشتباكات اندلعت عقب فشل وساطة محلية في نزع فتيل التوتر، ودفع مدير الامن السابق تسليم مهامه للمدير الجديد المعين من وزير الداخلية اللواء ابراهيم حيدان.

وأضافت أن قوات من أمن المحافظة دخلت إلى مديرية لودر، واشتبكت مع مسلحين يتبعون مدير الأمن السابق الخضر حمصان الموالي للإنتقالي معززين بعناصر من الحزام الأمني، نتيجة رفضه تسليم إدارة الأمن بعد إقالته بموجب قرار وزاري.

وشهدت محافظة أبين العام الماضي مواجهات عسكرية دامية بين القوات الحكومية والمجلس الإنتقالي الجنوبي، قبل أن تتوقف إثر وساطة قادتها المملكة العربية السعودية.

ويخشى سكان محليون في أبين من عودة المعارك العسكرية مجددا إليها بفعل التوترات الجديدة، في ظل دعوات محلية وقبلية تنادي الطرفين بضبط النفس والاحتكام للعقل من أجل تجنيب المحافظة شرارات فتنة سيكون من الصعب إخمادها.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet