قوات الإنتقالي تفرج عن ضابط بألوية العمالقة بعد أسابيع من إختطافه

ديبريفر
2021-07-07 | منذ 5 شهر

قوات تابعة للواء لعمالقة - ارشيف

لحج (ديبريفر) - أفرجت قوات المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا، الثلاثاء، عن قائد عسكري بألوية العمالقة الجنوبية، بعد أسابيع من إختطافه من منزله بمحافظة لحج جنوبي البلاد.

وقالت مصادر قبلية، إن قوات الإنتقالي أطلقت سراح النقيب أيمن الهبوب مسؤول الجرحى في اللواء الثالث عمالقة.

وأضافت، إن الإفراج عن الهبوب جاءت عقب تأكيد براءته من التهم المنسوبة إليه من قبل اللجنة التي يرأسها محافظ لحج وضمت قيادات في جهازي الأمن القومي والسياسي وقيادات عسكرية أخرى.

وأواخر يونيو الفائت، داهم جنود تابعين لقوات المجلس الانتقالي، منزل العقيد الهبوب في العاصمة المؤقتة عدن، وأقتادوه عنوة الى معسكر اللواء الخامس بمحافظة لحج، في واقعة أشعلت فتيل التوتر بين الانتقالي وقبائل الصبيحة التي ينتمي لها الهبوب.

وعقب عملية الاختطاف تلك، منحت قبائل الصبيحة مهلة أسبوعين لقوات الإنتقالي لتقديم الأدلة التي تثبت تورط وارتباط العقيد ايمن الهبوب بجماعات إرهابية، كما زعم أبو وسام اليافعي قائد وحدة مكافحة الإرهاب التي نفذت عملية اقتحام منزل الهبوب في مديرية دار سعد بعدن قبل نقله إلى لحج.

وبحسب بيان صادر عن قبيلة الدبينة التي يعود إليها المختطف وهي إحدى قبائل الصبيحة، فقد تم تبرئة الهبوب وإدانة القيادي الأمني بالمجلس الانتقالي "أبو وسام اليافعي" من قبل اللجنة التي شكلت لهذا الغرض وضمت محافظ لحج وقيادات عسكرية وأمنية محايدة.

وقال البيان إن عملية المداهمة غير مشروعة ومخالفة للقانون، فيما أدان البيان الحشد القبلي ومحاولات النفير التي اتخذتها قبائل الصبيحة غداة اعتقال العقيد الهبوب.

وقالت قبيلة الدبينة في بيانها إنها أبطلت محاولاتِ جرها إلى مربع العنف إثر عمليات المماطلة والاستفزاز بعد صدور قرار الإفراج، قبل يومين، دون تنفيذه في الوقت المحدد.

وتضمن البيان التأكيد على أن قبيلة الدبينة والصبيحة رفضتا إطلاق سراح العقيد أيمن الهبوب بعد اعتقاله إلى ان يتم إثبات براءته أو إدانته بالتهم الموجهه إليه والتي لم تتطرق إلى ماهيتها بشكل دقيق.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet