الزبيدي يصف القوات الحكومية بـ"مليشيا الإحتلال" ويتعهد بطردها من كافة مدن الجنوب

ديبريفر
2021-07-07 | منذ 5 شهر

عيدروس الزبيدي

عدن (ديبريفر) - وصف عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، بـ"مليشيا الإحتلال"، في تصعيد إعلامي جديد يشير إلى إستمرار حالة التصدع بين شريكي حكومة المناصفة المشكلة حديثا بموجب اتفاق الرياض، رغم الجهود السعودية المبذولة لرأب الصدع بينهما.

وجدد الزبيدي في كلمة له الأربعاء، بمناسبة الذكرى السنوية لدخول قوات الشرعية إلى عدن في 7 يوليو 1994، بعد معارك عسكرية مع الانفصاليين، تأكيده إلتزام مجلسه الإنتقالي بالمضي في مشروع إستعادة ما أسماه "الدولة الجنوبية".

وتعهد رئيس المجلس الانتقالي بإستكمال تحرير بقية المناطق التي "مازالت ترزح تحت الاحتلال" -حد تعبيره- في شبوة والمهرة، ووادي حضرموت، وهي مناطق خاضعة لسلطة الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا.

مضيفاً : "لا جنوب من دون حضرموت، وشبوة، والمهرة، ولا يمكن اكتمال انتصارات شعبنا إلا بخلاص وادي وصحراء حضرموت ومحافظتي شبوة، والمهرة من الاحتلال ومليشياته"،حسب قوله.

وتأتي تصريحات الزبيدي الاستفزازية بعد يومين من مغادرة الوفد التفاوضي للمجلس الانتقالي، العاصمة السعودية الرياض دون التوصل إلى إختراق مهم وتفاهمات حقيقية بشأن المشاورات مع الجانب الحكومي التي دعت لها السعودية في مارس الفائت من أجل استكمال تنفيذ بنود الإتفاق المتعثر بينهما.

وشهدت عدد من المحافظات الجنوبية والشرقية اليوم الاربعاء تظاهرات مناوئة للحكومة اليمنية المدعومة من السعودية والتي يشارك فيها المجلس الإنتقالي، بالتزامن مع ذكرى 7 يوليو 1994،كان المجلس قد دعا إليها في وقت سابق.

وعلى الرغم من القيود الامنية المعلنة ضد الفعاليات الجماهيرية غير المرخصة بشبوة، تمكن المجلس الانتقالي من حشد أنصاره في تظاهرة جابت عدد من مديريات المحافظة عسيلان، ورفع خلالها المتظاهرون اعلام الدولة الجنوبية الشطرية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet