اللجنة الأمنية: لن نتهاون مع أي محاولات لنشر الفتنة والفوضى بشبوة

ديبريفر
2021-07-08 | منذ 4 أسبوع

شبوة

شبوة (ديبريفر) - قالت السلطات الأمنية بمحافظة شبوة اليمنية، الأربعاء، أنها أفشلت مخطط إجرامي للمجلس الانتقالي الجنوبي كان يستهدف نشر الفوضى والعنف وإثارة الفتنة بالمحافظة الواقعة في الجنوب الشرقي من البلاد.

مضيفة، أن هذا المخطط جاء متدثرا بشعارات زائفة لإرضاء رغبات بعض القيادات المأزومة في المجلس، والمتجردة من الانتماء الوطني، والتي تقتات على الإتجار بأرواح الناس وأمن الأوطان.

وذكرت اللجنة الأمنية العليا بشبوة في بيان رسمي، إن "الأجهزة الأمنية رصدت تفاصيل ذلك المخطط وتابعت قيام المليشيا المسلحة التابعة للمجلس اﻻنتقالي بتكديس أسلحة متنوعة وبناء المتارس والتحصينات، بالتوازي مع حملة تحريض علني  لاستهداف رجال اﻷمن والجيش ومؤسسات الدولة".

أشار البيان إلى قيام تلك المليشيا باستهداف قوات الأمن والجيش بإطلاق النار المباشر والقذائف في أكثر من مديرية، بما ينفي تماماً دعاوى السلمية الزائفة التي أرادت التستر خلفها.

وأضافت اللجنة الأمنية في بيانها، أن الأحداث التي شهدتها محافظة شبوة اليوم، تأتي في سياق الخطوات التي يمارسها المجلس الانتقالي للتنصل من اتفاق الرياض، مشيرة إلى أن الخطاب الاعلامي المأزوم لبعض قياداته تعبر بوضوح عن نواياه في التعامل مع الجهود السعودية.
 
مؤكدة أنها لن تتهاون أمام كل المساعي الرامية لنشر الفوضى والعبث بأمن واستقرار المحافظة، متوعدة في الوقت ذاته بضبط كل عابث ومعتد على حياة الناس ومصالحهم.

وأشاد البيان بالروح الوطنية العالية والوعي الكبير الذي تحلّى به أبناء محافظة شبوة في جميع المديريات والمناطق، والذي على إثره تحطمت كل دعوات التآمر ومحاولات نشر الفتنة والفوضى.

وكانت مصادر محلية، أفادت في وقت سابق اليوم الإربعاء، بإصابة 4 أشخاص برصاص قوات الأمن أثناء محاولتها تفريق تظاهرة دعا إليها المجلس الإنتقالي المدعوم إماراتيا في منطقة الجدفرة بمديرية بيحان العليا، ضد الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا وكذا السلطات المحلية في شبوة.

يأتي ذلك في إطار حملات التصعيد والإستفزازات المستمرة بين شريكي الحكومة اليمنية المشكلة بموجب اتفاق الرياض المبرم بين الشرعية والانتقالي، ما يكشف عن حالة التصدع الحادة في العلاقة بينهما.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet