السفير البريطاني يدعو لوقف كل أشكال الإستفزازات في جنوب اليمن

ديبريفر
2021-07-10 | منذ 4 أسبوع

مايكل ارون

لندن (ديبريفر) - أعربت المملكة المتحدة البربطانية عن قلقها البالغ إزاء التصعيد الخطابي بين الأطراف اليمنية في المدن الجنوبية، وتواصل إستفزازات المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا.

وقال السفير البريطاني لدى اليمن مايكل آرون في تغريدة على حسابه الشخصي بمنصة تويتر، أنه " قلق جدا من التصعيد الأخير في الجنوب والذي يخالف اتفاق الرياض الموقع بين الطرفين" (الشرعية والانتقالي).

وحث السفير البريطاني الأطراف في الجنوب على وقف فوري لكافة أشكال الإستفزازات والإجراءات أحادية الجانب.
 داعياً الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا والمجلس الانتقالي الجنوبي للعودة فورًا إلى طاولة المفاوضات في ظل الوساطة السعودية من أجل التوصل لتفاهمات بشأن المضي في إستكمال التنفيذ الكامل لاتفاق الرياض.

وتأتي تصريحات السفير البريطاني هذه غداة، مطالبات امريكية مماثلة للقوى المتنافسة في جنوب اليمن بوقف التصعيد فيما بينها.

ولوحت الولايات المتحدة على لسان كاثي ويستلي،
 القائمة بأعمال السفير الامريكي لدى اليمن، بعقوبات دولية ضد الأطراف التي تحاول تقويض أمن وإستقرار ووحدة اليمن، في إشارة منها للمجلس الانتقالي المنادي بالانفصال.

وصعّد المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا خلال الأيام القليلة الماضية من نبرته العدائية تجاه الحكومة الشرعية في اليمن والقوى المحلية الموالية لها.

ودعا المجلس أنصاره للخروج في تظاهرات، رفضتها أجهزة الأمن والسلطات المحلية بشبوة وحضرموت، بمناسبة ما أسماه "يوم الارض الجنوبي" الذي يصادف السابع من يوليو وهو اليوم الذي انتصرت فيه القوات الشرعية على الانفصاليين بالجنوب، فيما يعرف بحرب صيف 1994.

والأربعاء الماضي وصف عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي، القوات الحكومية بـ"مليشيا الإحتلال".. متعهدا بطرد تلك القوات من كافة مدن الجنوب ضمن ما قال أنه استكمال مشروع استعادة دولة الجنوب كاملة السيادة وفقا لحدود ما قبل العام 1990، في إشارة لفصل جنوب اليمن عن شماله.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet