جماعة الحوثيين تشترط ألا يكون المبعوث الأممي الجديد لليمن "ناقل رسائل ومنحاز"

ديبريفر
2021-07-14 | منذ 3 أسبوع

صنعاء (ديبريفر) - دعت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، مساء الثلاثاء، الأمم المتحدة إلى عدم تكرار ما وصفته بـ"التجارب الفاشلة" للمبعوثين الأمميين إلى اليمن، وذلك قبيل الإعلان عن تسمية خليفة المبعوث السابق مارتن غريفيث، الذي انتهت ولايته أواخر يونيو الماضي.
 وطالب المجلس السياسي الأعلى لجماعة الحوثيين، المبعوث القادم إلى اليمن بأن يقوم بدوره ومهمته الأساسية وألا يتحول إلى "ناقل رسائل"، وذلك في إشارة ضمنية إلى الدور الذي اضطلع به المبعوث السابق غريفيث طيلة عام كامل، عندما اقتصر دوره على نقل رسائل التحالف العربي بقيادة السعودية والحكومة اليمنية المعترف بها دولياً للحوثيين، والعكس.
ودعا المجلس الأعلى للحوثيين المبعوث الأممي الجديد إلى عدم الانحياز للتحالف والحكومة اليمنية "تحت الضغوط الأمريكية"، بحسب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء .
ولم يكشف المكتب السياسي للحوثيين عن هوية المبعوث المرتقب إلى اليمن، لكن مصادر متعددة ذكرت في وقت سابق أن سفير الاتحاد الأوروبي لدى اليمن السويدي هانس جروندبرغ هو الأوفر حظاً حتى الآن لخلافة البريطاني مارتن غريفيث.
 ويجب على الأمم المتحدة أخذ موافقة طرفي النزاع اليمني قبل الإعلان رسميا عن تسمية المبعوث الجديد، حيث يتم إبلاغ الحكومة اليمنية بشكل رسمي باعتبارها الجهة الشرعية المعترف بها دوليا، فيما يتم إبلاغ جماعة الحوثيين بشكل رسمي باعتبارها طرفا على طاولة المشاورات السياسية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet