وزير الداخلية يكشف الأسباب الحقيقية للإغتيالات المتزايدة في عدن

ديبريفر
2021-07-15 | منذ 5 شهر

ابراهيم حيدان

سيئون (ديبريفر) - اعترف وزير الداخلية اليمني اللواء الركن إبراهيم حيدان، بوجود خلل أمني كبير في عاصمة البلاد المؤقتة عدن نتيجة تدهور المنظومة الأمنية، وهو ماتسبب في حدوث الاختراقات وتزايد عملية الاغتيالات في المدينة الواقعة على ضفاف بحر العرب، جنوبي اليمن.

وأرجع اللواء حيدان، أسباب تلك الإختلالات إلى عدم وجود سلطة موحدة للقرار وتضارب الجهات الأمنية المتداخلة مع بعضها البعض، ما أحدث حالة من الفوضى وخللاً واضحا على مستوى تنفيذ المهام الأمنية.

موضحاً في تصريحات نقلها موقع 26 سبتمبر الاخباري الناطق باسم وزارة الدفاع اليمنية، بأنه لايوجد قرار أمني واحد داخل العاصمة المؤقتة عدن، ولذلك ظهر نوع من التداخل في التوجيهات والأوامر، وبحدوث مثل هذه المعضلة سيكون من السهل استغلالها من قبل أي طرف يرى نفسه على حق والطرف الآخر على باطل.

وأتهم وزير الداخلية المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا، بإرباك المشهد وتعطيل عمل حكومة الشراكة المشكلة حديثا بموجب اتفاق الرياض والتي يشارك فيها المجلس بخمس حقائب وزارية.

وقال، إن الاجراءات التصعيدية التي قام بها المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيًا في العاصمة المؤقتة عدن، أربكت المشهد، وعطّلت عمل الحكومة، لأسباب غير معروفة.
 
مضيفاً، إن "الحكومة كانت حريصة منذ عودتها إلى العاصمة المؤقتة عدن مطلع العام الحالي على انتشال عدن وبقية المحافظات من الوضع الأمني السيء، لكن المجلس الانتقالي لم يكن متحمسا لمثل هذا الأمر، وكانت ممارساته على الواقع تعطي رسائل سلبية على الدوام".

وأشار الوزير حيدان إلى أنه تم التوصل في البداية مع قيادات المجلس الانتقالي إلى نقاط إيجابية، إلا أنه بعد ثلاثة أشهر من الاتفاق جرى إقتحام مقر الحكومة في قصر “معاشيق” الرئاسي، ومحاصرة منزل وزير الداخلية، في خطوة تصعيدية أربكت المشهد تماما، وعطلت عمل الحكومة، لأسباب قد تكون معروفة عند البعض، وغير معروفة، عند البعض الآخر، حد قوله.

مؤكداً  أن الوضع لم يكن مهيئاً لعمل الحكومة بشكل صحيح وآمن، في العاصمة المؤقتة عدن، بسبب غياب التنسيق وعدم تعاون الإنتقالي بسكل  ملموس، نتيجة لما يبدو بأنها إختلافات في وجهات النظر بين أطراف الانتقالي أنفسهم.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet