عبدالملك لـ"الإنتقالي": الشراكة تعني المشاركة بالمسؤولية وليس تقاسم مساحات النفوذ

ديبريفر
2021-07-16 | منذ 5 شهر

معين عبدالملك

الرياض (ديبريفر) - أستبعد معين عبدالملك رئيس الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، عودة حكومته في القريب العاجل إلى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، في ظل بقاء الوضع الحالي على ما هو عليه، في إشارة إلى إستمرار السيطرة الأمنية للمجلس الانتقالي وتحكمه الفعلي بالمشهد.

وقال في مقابلة تلفزيونية، إن عودة الحكومة بكامل قوامها إلى عدن يتطلب بعض الإجراءات التي يعمل الأشقاء في المملكة العربية السعودية على رعاية تفاصيلها، دون تقديم مزيد من الايضاحات.

وأشار رئيس الحكومة اليمنية إلى أن إتفاق الرياض نص على تمثيل كل القوى السياسية في سلطات الدولة والشراكة بمعنى تحمل المسؤولية وليس تقاسم مساحات نفوذ أو تقاسم سلطات الدولة.

مؤكداً أن الشراكة ليست مسوغا للاستيلاء على مؤسسات الدولة أو تطبيع بعض هذه التجاوزات، حيث ينبغي أن تبقى سلطات الدولة بيد الدولة نفسها من أجل الحفاظ على المكتسبات وضمان عدم حدوث أية إشكاليات.

وقال، من المهم خلال الأسابيع القادمة أن يعمل الجميع مع القوى السياسية على استكمال تنفيذ اتفاق الرياض بكل تفاصيلة والحفاظ على وجود الحكومة.

وأوضح عبدالملك أن حكومته ستخوض التحدي حتى النهاية، لأن مخاطر عدم وجود حكومة أوتفككها في الوضع الحالي، سيقود إلى الأسوء، وسيكون التدهور الاقتصادي أكبر بكثير.

وتعاني العاصمة المؤقتة عدن وبقية المدن الخاضعة لسيطرة الحكومة المعترف بها دوليا، من أوضاع إقتصادية بالغة السوء على وقع إنهيار جنوني في أسعار صرف العملة المحلية التي وصلت إلى مستويات قياسية لم تبلغها من قبل.

ولفت رئيس الحكومة، إلى أن البلد تعيش وضعا معقدا وصعبا نتيجة الكثير من لإشكاليات التي لا تتعلق فقط بالعملة والإنفاق والإيراد بل أيضا بعوامل أخرى بينها انعدام الاستقرار السياسي.

وتابع : "بكل صراحة وشفافية أقول لجميع القوى السياسية في عدن وبقية المحافظات، الآن هو موعد القضاء على المساحات التي تكونت وتشكلت خارج الدولة".

مضيفاً: "إذا لم تتمكن الحكومة من إدارة الشأن العام بكل تفاصيله لن يكون هناك تقدم في اتفاق الرياض".

وتواجه حكومة الدكتور معين عبدالملك العديد من التحديات الاقتصادية في ظل انهيار العملة والتضخم الاقتصادي المستشري، فضلا عن التحديات الأمنية المتعلقة بمماطلة المجلس الانتقالي- الذي يسيطر فعليا على عدن - في المضي نحو استكمال تنفيذ اتفاق الرياض.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet