حمل #أحمد_الميسري نائب رئيس الوزراء اليمني وزير الداخلية، مساء الثلاثاء، #السعودية التي تقود تحالفا عربيا داعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، مسؤولية تحديد الجهة المعطلة لاتفاق الرياض.

ونقلت قناة "الجزيرة" عن الميسري قوله، إن بيانات الرئاسة والحكومة اليمنيتين تجاه إجراءات المجلس الانتقالي الجنوبي لا تكفي، معتبرا أن سكوت الرياض عما يحدث في سقطرى وعدن "تواطؤ".

وأكد الميسري أن الجهة الضامنة لاتفاق الرياض هي السعودية، وهي مسؤولة عن تحديد الجهة المعطلة.