اليمن .. مسؤول حكومي :قوات المجلس الانتقالي تستعد لاقتحام "حديبو" بعد انسحاب القوات السعودية

الرياض (ديبريفر)
2020-06-18 | منذ 3 أسبوع

قوات تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي - أرشيف

قال مسؤول في الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، اليوم الخميس، أن قوات المجلس الانتقالي ،المدعوم إماراتيا، تستعد لاقتحام "حديبو" عاصمة سقطرى جنوبي اليمن.

وأشار مختار الرحبي، مستشار وزير الإعلام، عبر تويتر، إن هناك "محاولات مكثفة ، من قبل "قوات الحزام الامني" لاقتحام مدينة حديبو عاصمة سقطرى ، بعد انسحاب القوات السعودية من نقاط التفتيش.

وأضاف: "قوات الأمن والجيش وأبطال وأحرار سقطرى، يواجهون هذا الصلف وهذه العصابات القادمة من خارج سقطرى".

وانتقد دور التحالف العربي بقيادة السعودية بالقول "الف جندي سعودي يتواجدون في محافظة سقطرى لدعم الدولة والشرعية ولكن عندما تعرضت عاصمة المحافظة للخطر من عصابات الانتقالي انسحبت هذه القوات من كافة نقاط التفتيش التي كانت تتمركز فيها".

وحمل الرحبي، رئيس المجلس الانتقالي بسقطرى رأفت علي إبراهيم، محاولة  جر المحافظة إلىما وصفة بـ "مربع العنف والقتل والدم" عقب تسليم المحافظة لقيادات الانتقالي ،حسب قوله.

وتابع : "عصابات الانتقالي توقع اتفاقا بالأمس بعدم خروج أي مدرعات أو أسلحة ثقيلة (من الوحدات العسكرية)، واليوم المدرعات والأسلحة الثقيلة تحاول اقتحام سقطرى، في ظل صمت مطبق من القوات السعودية".

واتهم القوات السعودية بالمساواة بين "الدولة والعصابات الانقلابية".

وكانت قيادات في القوات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً وأخرى تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي وقعت الأربعاء، اتفاقا برعاية قيادة التحالف العربي.

ونص الاتفاق، على منع خروج السلاح والعربات من الوحدات العسكرية، إلا بعد التنسيق مع التحالف، وإزالة النقاط الأمنية، عدا التي ينشئها التحالف، مع بقاء نقطتين للمجلس الانتقالي، بمنطقتي موري ومفرق دكسم، ونقطتين للقوات الحكومية (نقطة قيادة الأمن العام ونقطة حولاف)، مع عدم اعتراض العابرين لهذه النقاط لأي سبب.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet