اليمن.. الحوثيون يدعون للنفير الى مأرب ثأرا لمقتل آل سبيعيان

صنعاء (ديبريفر)
2020-07-06 | منذ 4 شهر

مأرب

صنعاء (ديبريفر) ـ تواصل جماعة "انصار الله" الحوثيين حشد القبائل اليمنية الموالية لها للنفير صوب محافظة مأرب (شرقي اليمن) ثأرا لمقتل شيخ قبلي وستة من إخوته وأبنائه، الأسبوع الماضي على يد قبائل عبيدة إحدى قبائل المدينة التي يتقاسم الحوثيون السيطرة عليها مع الحكومة المعترف بها دوليا.

ونقلت وكالة الانباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء اليوم الاثنين، عن وكيل محافظة مأرب  محمد علوان قوله في لقاء قبلي بمديرية الثورة في العاصمة "أن ما حدث بحق آل سبيعيان جريمة تتنافى مع القّيم الإنسانية والأعراف القبلية، مشيرا الى ان ما حدث يعد في العرف القبلي "عيبا اسودا".

وأضاف "ان هذه الممارسات تهدف الى اخضاع  القبائل التي لا تسير في ركبها، ولا تخدم الا القوى الخارجية الطامعة الى احتلال المحافظة ونهب خيراتها وثروتها".

وطالب علوان، أبناء القبائل بـ (النكف) لتحرير محافظة مأرب مما وصفهم بـ"الغزاة والمحتلين".

والأحد الماضي شهدت محافظة مأرب اشتباكات عنيفة بين قوات حكومية مسنودة برجال قبائل، وبين شيخ قبلي وإخوته وعدداً من مناصريه، انتهت بمقتل 7 أشخاص بعد احتراق جثثهم.

واتهمت جماعة الحوثيين، مجاميع مسلحة وصفها وزير الإعلام في حكومة الإنقاذ التابعة للجماعة ضيف الله الشامي، بـ (القاعدة، وداعش، معززة بالأطقم والدبابات) بمهاجمة منطقة الخشعة السفلى في وادي عبيدة، وقصف المنازل، وإحراقها ما أدى إلى مقتل سبعة من آل سبيعيان بينهم الشيخ محسن سبيعيان.

فيما اتهمت قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً الشيخ محسن سبيعيان بتشكيل خلية تعمل لصالح الحوثيين، والمشاركة في زراعة الألغام والعبوات الناسفة على طرق إمدادها، وخصوصاً في جبهة العلم المحاذية لمحافظة الجوف، بالإضافة إلى تهريب قطع ومعدات صناعة الطائرات المسيرة للحوثيين عبر الطرق الصحراوية.

وقالت القوات الحكومية إنها عثرت "داخل مواقع أعضاء الخلية على عتاد عسكري كبير، وملازم ووثائق حوثية، ومعدات تستخدم في صناعة الطائرات المسيرة".

وتشهد جبهات القتال في محافظة مأرب تصعيداً كبيراً منذ نحو أربعة أشهر بين القوات الحكومية، وجماعة الحوثيين التي تقول إنها حققت تقدماً في تلك الجبهات، وأنها باتت على مشارف المدينة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet