غريفيث يقر باستيلاء الحوثيين على أموال خصصت لمرتبات الموظفين الحكوميين

ديبريفر
2020-07-16 | منذ 3 أسبوع

مارتن غريفيث

عمّان (ديبريفر) - قال مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، إن جماعة الحوثيين (أنصار الله) سحبت الأموال المخصصة لمرتبات الموظفين الحكوميين التي تم تحصيلها من عائدات ميناء الحديدة، غربي البلاد.
وجرت ترتيبات برعاية الأمم المتحدة في العام 2019 لتخصيص عائدات ميناء الحديدة من الجمارك والوقود وغيرها من السلع ، لسداد رواتب موظفي الخدمة المدنية عبر فتح حساب خاص في البنك المركزي بمحافظة الحديدة.
وأضاف غريفيث في حوار صحفي نشره موقع أخبار الأمم المتحدة، مساء الأربعاء: "للأسف، توقفت تلك الترتيبات في الوقت الحالي بعد قيام أنصار الله بسحب الأموال التي تم جمعها، بشكل أحادي".
وأوضح أنه ترتب على تعطيل تلك الترتيبات، توقف دخول سفن الوقود والمشتقات النفطية إلى ميناء الحديدة.
وفي 18 مايو الماضي، قالت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً إن جماعة الحوثيين قامت بنهب الإيرادات من رسوم استيراد المشتقات النفطية من الحساب الخاص في البنك المركزي بمدينة الحديدة، التي تصل لأكثر من 35 مليار ريال (58 مليون دولار)، المخصصة لصرف مرتبات موظفي الخدمة المدنية.
وكانت الحكومة، وافقت في أكتوبر الماضي، على إدخال سفن الوقود إلى المناطق الخاضعة للحوثيين، عبر ميناء الحديدة، شريطة التزام الجماعة بدفع الرسوم الضريبية والجمركية إلى حساب خاص في البنك المركزي اليمني (فرع الحديدة)، وتخصيصها لصرف مرتبات المدنيين.
وفي 29 يونيو الماضي، قال رئيس الحكومة اليمنية "الشرعية" معين عبدالملك، إن غريفيث، غض الطرف عن "نهب الحوثيين" إيرادات محافظة الحديدة، معتبراً ذلك بأنه "غير مقبول".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet